الاثنين - 03 أكتوبر 2022
الاثنين - 03 أكتوبر 2022

«سفلز»: 7.7% ارتفاعاً في تكاليف التخزين بدبي خلال 12 شهراً

«سفلز»: 7.7% ارتفاعاً في تكاليف التخزين بدبي خلال 12 شهراً

ارتفعت تكاليف التخزين في دبي بنسبة 7.7% في 12 شهراً حتى يونيو 2022، ما يجعلها واحدة من أكثر أسواق التخزين كلفة في العالم، وفقاً لتقرير حديث صادر من لشركة سَفِلز، المتخصصة في الاستشارات العقارية، وارتفع متوسط تكاليف إشغال المستودعات في مختلف الأسواق العالمية الـ52 التي تراقبها سَفِلز بنسبة 8.4% بين يونيو 2021 ويونيو 2022، نتيجة لارتفاع الطلب على المساحات الصناعية واللوجستية في أعقاب أزمة كوفيد-19.

وتُعد سوق مساحات التخزين في لندن الأعلى كلفة في العالم، حيث يبلغ متوسط تكاليف إشغال المساحات الفاخرة 35 دولاراً أمريكي للقدم المربع، بما فيها تكاليف الإيجار والخدمات والضرائب، تليها سوق مساحات التخزين في هونج كونج (26 دولاراً أمريكياً للقدم المربع)، ثم طوكيو (22 دولاراً أمريكياً للقدم المربع).

وأدى الطلب الكبير وقلة عقارات الفئة الأولى في دبي إلى ارتفاع تكاليف إشغال المستودعات إلى 19 دولاراً أمريكياً للقدم المربع، لتحتل المركز الرابع عالمياً.

وسجلت تكاليف إشغال المستودعات في الولايات المتحدة إحدى أكبر الزيادات النسبية خلال الـ12 شهراً الماضية، لكنها تبقى أقل بشكل عام مقارنة بباقي الدول، حيث ارتفعت تكاليف الإشغال في الأسواق الصناعية السبع الرئيسية بمعدل 20.1%.

ووفقاً لدراسة سَفِلز، تشكل تكاليف إشغال المستودعات المرتفعة جزءاً محدوداً من عملية اتخاذ القرار لدى المستأجرين بشأن مساحات التخزين، حيث عليهم أيضاً الأخذ بعين الاعتبار تكاليف اليد العاملة التي ارتفعت عالمياً بنحو 6% خلال العام الماضي، وتكاليف الكهرباء والوقود التي سجلت قفزة كبيرة بنسبة 39.4%.

وتُعد سوق مساحات التخزين في الهند من بين الأرخص عالمياً بواقع 3-4 دولارات أمريكية للقدم المربع، ولم تشهد السوق الهندية تطوراً مماثلاً للأسواق الأخرى من حيث انتشار التجارة الإلكترونية وتطور قطاع التصنيع، لكنها تتمتع بإمكانيات كبيرة، بفضل السوق الاستهلاكية الضخمة المُحتملة لتجارة التجزئة عبر الإنترنت، وانخفاض تكاليف الصنيع.