الاحد - 27 نوفمبر 2022
الاحد - 27 نوفمبر 2022

4.23 تريليون دولار القيمة السوقية للبورصات العربية نهاية الربع الثالث

4.23 تريليون دولار القيمة السوقية للبورصات العربية نهاية الربع الثالث

تراجعت القيمة السوقية الإجمالية للأسواق المالية العربية المدرجة في قاعدة بيانات صندوق النقد العربي في نهاية الربع الثالث من عام 2022، بنحو 78.25 مليار دولار أمريكي أي 1.81%، لتصل إلى نحو 4233.67 مليار دولار أمريكي، مقارنة بنحو 4311.93 مليار دولار أمريكي في نهاية الربع الثاني من عام 2022.

وأنهى مؤشر صندوق النقد العربي المركب لأسواق المال العربية تعاملات الربع الثالث من عام 2022 منخفضاً بنحو 0.1%، مقارنة بالمستوى المسجل في الربع الثاني من عام 2022، ليصل بذلك إلى نحو 495.1 نقطة في نهاية شهر سبتمبر 2022، مقابل 495.8 نقطة في نهاية شهر يونيو من عام 2022، فيما حقق المؤشر مكاسب على أساس سنوي بلغت نحو 4.3% في نهاية الربع الثالث من عام 2022.

وشهدت غالبية مؤشرات أداء البورصات العربية المُضمنة في المؤشر المركب لصندوق النقد العربي للأسواق المالية العربية تبايناً غلب عليه التحسن النسبي في نهاية الربع الثالث من عام 2022، رغم حالة التذبذب وعدم الاستقرار التي شهدتها غالبية مؤشرات الأسواق المالية العالمية، وعدد من الأسواق الناشئة خلال الربع الثالث من عام 2022.

على الصعيد العالمي، كان لقرارات الرفع المستمر لأسعار الفائدة من قبل البنوك المركزية، إضافة إلى حالة التذبذب المسجل في الأسعار العالمية للنفط خلال الربع الثالث من عام 2022، أثر ساهم في تباين مؤشرات أداء معظم البورصات العربية.

وفي ذات السياق، أثرت تبعات موجات التضخم العالمية وتأثيراتها على الاقتصاد العالمي، كما كان لاتجاه عدد من المؤسسات الدولية إلى خفض توقعات معدلات النمو أثر ساهم في تراجع البورصات العالمية والعربية.

واتصالاً بما سبق، أدى تراجع معدلات السيولة في غالبية البورصات العربية إلى انخفاض مؤشرات قيم وأحجام التداول، ومؤشرات القيمة السوقية في عدد من البورصات العربية خلال الربع الثالث من عام 2022.

وأما الأداء الفردي للأسواق المالية العربية خلال الربع الثالث من عام 2022 فقد جاء متبايناً غلب عليه الارتفاع، حيث ارتفعت مؤشرات الأداء في 11 بورصة عربية خلال الربع الثالث من عام 2022، مقابل تسجيلها تراجعاً في خمس بورصات عربية، في هذا الصدد سجل مؤشرا أداء بورصتَي دمشق والخرطوم أكبر الارتفاعات المحققة خلال الربع الثالث من عام 2022 بنسب بلغت 7.15% و9.58% على الترتيب، كما سجلت مؤشرات أداء بورصات كل من مسقط والجزائر وتونس وقطر ودبي ومصر ارتفاعاً بنسب تراوحت بين 3.22% و5.80%، فيما سجلت بورصات كل من عمّان وأبوظبي والبحرين تحسناً بنسب بلغت 0.19% و1.43% و2.02% على التوالي.

في ذات السياق، تشير البيانات إلى أن أداء الأسواق المالية العربية خلال الربع الثالث من عام 2022، قد جاء متوافقاً بصورة عامة مع أداء الأسواق المالية في الدول المتقدمة، التي سجلت تراجعاً في أغلبها، فيما شهدت مؤشرات الأداء في بعض الأسواق المالية في الاقتصادات الناشئة تراجعاً خلال الربع الثالث من عام 2022، وفي هذا الإطار، شهدت مؤشرات أداء بورصات كل من «كاك 40» و«نيكاي» و«فوتسي» و«ستاندرد آند بورز 500» تراجعاً على أساس ربع سنوي بنحو 2.7% و3.2% و3.6% و5.3% على التوالي.

أما على صعيد الأسواق الناشئة، فقد سجل مؤشر «مورجان ستانلي» للأسواق الناشئة (MSCI)، تراجعاً خلال نفس الفترة بنحو 13.8% في أوروبا، و14.74% في آسيا، فيما عرف مؤشر أمريكا اللاتينية ارتفاعاً بنحو 0.66%.

على مستوى القيمة السوقية لأسواق المال العربية فرادى، فقد سجلت تسع بورصات ارتفاعاً في قيمتها السوقية في نهاية الربع الثالث من عام 2022، مقارنة مع القيمة المسجلة في نهاية الربع الثاني من عام 2022، في المقابل سجلت سبع بورصات عربية تراجعاً في القيمة السوقية في نهاية الربع الثالث من عام 2022.

وسُجلت أعلى الارتفاعات في القيمة السوقية في سوق أبوظبي للأوراق المالية بنحو 58.34 مليار دولار أمريكي، كما ارتفعت القيمة السوقية في سوق دبي المالي بنحو 13.13 مليار دولار أمريكي، كذلك سجلت القيمة السوقية ارتفاعاً في بورصات كل من مسقط ومصر والكويت وقطر بنحو 2.39 و3.60 و4.77 و5.85 مليار دولار أمريكي على التوالي، كذلك شهدت بورصات كل من فلسطين ودمشق والبحرين ارتفاعاً في القيمة السوقية بنحو 100.25 و106.45 و676.41 مليون دولار أمريكي على الترتيب.

وسجلت قيمة الأسهم المتداولة في الأسواق المالية العربية مجتمعة خلال الربع الثالث من عام 2022 تراجعاً، لتبلغ نحو 168.47 مليار دولار أمريكي، مسجلة بذلك انخفاضاً بنحو 79.67 مليار دولار أمريكي مقارنة مع قيمة التداولات المسجلة خلال الربع السابق عليه.

تُظهر البيانات ارتفاع قيم التداولات في خمس بورصات عربية خلال الربع الثالث من عام 2022، مقارنة مع الربع الثاني من نفس السنة، حيث سجلت قيمة التداولات ارتفاعاً في البورصة المصرية بنحو 2.31 مليار دولار أمريكي، كما سجلت بورصتا كل من فلسطين وتونس ارتفاعاً بنحو 17 و159 مليون دولار أمريكي على الترتيب،

في المقابل سجلت 11 بورصة عربية تراجعاً على مستوى قيمة الأسهم المتداولة في نهاية الربع الثالث من عام 2022، مقارنة بالربع السابق عليه.

فيما يتعلق بحجم التداول في الأسواق المالية العربية مجتمعة، فقد انخفض في نهاية الربع الثالث من عام 2022، ليصل إلى نحو 118.69 مليار سهم مقارنة مع 123.55 مليار سهم تم تداولها خلال الربع السابق عليه، مسجلة بذلك تراجعاً بلغت نسبته 3.93%.

في هذا الصدد، سجلت خمس بورصات عربية ارتفاعاً في عدد الأسهم المتداولة خلال الربع الثالث من عام 2022، تصدرت البورصة المصرية البورصات العربية على صعيد التحسن في عدد الأسهم المتداولة، مسجلةً ارتفاعاً بنحو 18.53 مليار سهم في نهاية الربع الثالث من عام 2022، فيما شهدت بورصات كل من الخرطوم وتونس وبيروت والجزائر ارتفاعاً تراوح بين 0.03 و155 مليون سهم، وفي المقابل سجلت 11 بورصة عربية انخفاضاً في عدد الأسهم المتداولة لنفس الفترة.

وفيما يتعلق بالمعدل اليومي لحجم الأسهم المتداولة في أسواق المال العربية، فقد شهد تحسناً في نهاية الربع الثالث من عام 2022، ليبلغ نحو 3518.95 مليون دولار أمريكي، مقارنة مع 3256.74 مليون دولار أمريكي في نهاية الربع الثاني من عام 2022، بنسبة ارتفاع بلغت 8.05%.