الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022
الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022

«سوني» تباشر العام المقبل التخلص التدريجي من أغلفة البلاستيك في أجهزتها

«سوني» تباشر العام المقبل التخلص التدريجي من أغلفة البلاستيك في أجهزتها

أعلنت ناطقة باسم «سوني» الثلاثاء أن المجموعة العملاقة ستبدأ اعتباراً من العام المقبل في التخلص التدريجي من العبوات البلاستيكية للأجهزة الإلكترونية الصغيرة التي تنتجها، مثل الهواتف الذكية والكاميرات وإكسسوارات الصوت.

واعتباراً من أبريل، لن تستخدم «سوني» العبوات البلاستيكية في مراحل تصنيع أي منتج جديد بزنة كيلوغرام واحد أو أقل.

وأشارت الناطقة باسم «سوني» لوكالة (فرانس برس) إلى أن المجموعة اليابانية تريد إزالة المواد البلاستيكية من جميع الحاويات الخاصة بالسلع الصغيرة المصممة حديثاً، بحلول عام 2025.

وقالت: «بدلاً من البلاستيك، سنستخدم الورق بشكل أساسي، وما يسمى (مادة المزج الأصلية) المصنوعة من الخيزران والورق المستعمل وألياف قصب السكر».

وتريد «سوني» في نهاية المطاف التخلص من العبوات البلاستيكية للمنتجات الأكبر، مثل أجهزة التلفزيون، ولكن لم يُحدد إطار زمني بعد لهذه الخطوة، بحسب الناطقة.

ومعظم المواد البلاستيكية، بما يشمل تلك الموجودة في العبوات والمنتجات ذات الاستخدام الواحد، لا تتحلل بسهولة في الطبيعة.

ويمكن أن تتحلل هذه المادة إلى لدائن دقيقة مسببة للتلوث، وهي جزيئات عُثر عليها في جميع أنحاء العالم وحتى في بعض الأعضاء البشرية.

وأعلنت «سوني» عن خطة عالمية طويلة المدى بهدف الوصول إلى «بصمة بيئية معدومة» طوال دورة حياة منتجاتها وأنشطتها التجارية بحلول عام 2050.