الخميس - 18 أبريل 2024
الخميس - 18 أبريل 2024

بي إم دبليو تعاكس مرسيدس وتواصل تصنيع السيارات رخيصة الثمن

بي إم دبليو تعاكس مرسيدس وتواصل تصنيع السيارات رخيصة الثمن

ستتخذ بي إم دبليو إجراءات معاكسة لتلك التي اتخذتها غريمتها الأزلية مرسيدس، حيث أعلن الرئيس التنفيذي للشركة الألمانية، أوليفر زيبسه، أن صانع السيارات سيواصل العمل في القطاعات منخفضة الأسعار التي تنافس فيها حالياً، في خضم تنقلها نحو السيارات الكهربائية.

وقال زيبسه خلال حدث أخير في برلين نظمه المورد روبرت بوش «لن نترك شريحة السوق الأدنى، حتى إذا كنت تعتبر نفسك شركة مصنعة متميزة، فمن الخطأ ترك شريحة السوق الأدنى، سيكون ذلك جوهر عملك في المستقبل».

موقف بي إم دبليو مختلف كلياً عن مرسيدس، ففي مايو، كشفت مرسيدس أنها ستتخلى عن طرازاتها ذات المستوى المبدئي وتركز بدلاً من ذلك الاستثمارات المستقبلية على السيارات عالية الجودة التي تحقق أرباحاً أكبر، وبرر ذلك رئيس مجلس الإدارة، أولا كالينيوس بقوله «إننا نعمل على زيادة تركيز نموذج أعمالنا ومجموعة منتجاتنا من أجل تعظيم إمكانات مرسيدس-بنز حتى في الظروف الصعبة».

وتابع حديثه: «تبني معظم الشركات الفاخرة محفظتها على أساس رمز أو رمزَين حقيقيين، من حسن حظ مرسيدس أن لديها العديد من المنتجات والعلامات التجارية الشهيرة مثل الفئة S وSL وG بالإضافة إلى العلامات التجارية AMG و Maybach. نرى إمكانات كبيرة هنا لتوسيع منتجاتنا الراقية بمنتجات أكثر روعة لعملائنا".

وفي الوقت الذي ستخفض فيه مرسيدس عدد طرازاتها للسيارات منخفضة الثمن من 7 إلى 4 طرازات فقط، بجانب توجيه ما لا يقل عن 75% من الاستثمارات المستقبلية لتطوير طرازات فاخرة جديدة، فإن بي إم دبليو لا تنوي أن تحذو نفس الحذو، وتخطط في المقام الأول إلى الاستمرار في سياستها الحالية للحفاظ على تواجدها بكافة الأسواق ولتصل لجميع المستهلكين، بحسب ما أكده زيبسه في حديثه.