الخميس - 18 أبريل 2024
الخميس - 18 أبريل 2024

حظر سيارات الوقود يُهدد أعمالاً بالإفلاس.. هذا ما يحدث في كاليفورنيا

حظر سيارات الوقود يُهدد أعمالاً بالإفلاس.. هذا ما يحدث في كاليفورنيا

يبدو أن قرار حظر السيارات التي تعمل بالوقود في ولاية كاليفورنيا بحلول 2035 سيتسبب في إفلاس فئة بعينها، هذا ما ذكرته صحيفة «لوس أنجلوس تايمز» في تقريرها حول مدى انهيار مالكي والعاملين في محطات الوقود وكيف بدؤوا بالفعل في البحث عن ملاذ آخر لجني الأموال.

وحسب ما ذكره التقرير، فهناك ما يزيد قليلاً عن 5 آلاف مالك محطة وقود مستقلة في ولاية كاليفورنيا «مهددين بالانقراض»، وخلال مقابلات مع الصحيفة اعترفوا جميعاً أنهم بدؤوا في البحث عن بدائل وأن أعمالهم تجابه خطر الزوال بسبب القرار الحكومي باعتماد السيارات الكهربائية.

وقال مالك محطتين وقود مستقلين، تشارلز خليل «معظم من يمتلك محطات مستقلة سوف يتوقف عن العمل تماماً» أما مدير محطة في منطقة جليندال، عدنان أيوب، فأعلن بوضوح أنه يبحث عن وظيفة أخرى ليفعله إيماناً منه بأن محطته قاب قوسين أو أدنى من الزوال.

وقدّر مستشار صناعة السيارات الكهربائية، لورين ماكدونالد، أن ما يقرب من نصف محطات الوقود الصغيرة في الولاية (التي تُعرّف على أنها محطات تشمل متجراً صغيراً ويمتلكها مالك متجر واحد) ستغلق بحلول عام 2035.

بعض الأشخاص بدأوا في التفكير بالتحول نحو شحن السيارات الكهربائية بدلاً من التزود بالوقود، إلا أن الكلفة تبدو عالية للغاية حسبما أشار عدنان أيوب، وما أكده بعدها الرئيس التنفيذي لشركة Cleantek ومقرها سان بيدرو، وهي شركة هندسة وبناء لشحن السيارات الكهربائية، كارل بانكوت.

تركيب شاحن سريع للتيار المستمر يمكن أن يكلف من 70 ألف دولار إلى 100 ألف دولار للمعدات، و30 ألف دولار إلى 100 ألف دولار للتركيب، ويمكن للمشغلين أن يتوقعوا الانتظار من سنتين إلى خمس سنوات حتى يبدأ الشاحن في تحقيق ربح، قد تكون هذه الأرقام مجدية لسلسلة كبيرة، ولكن ليس لمعظم أصحاب الأعمال الصغيرة.

يذكر أنه بموجب تفويض مجلس موارد الهواء في كاليفورنيا، ستنخفض مبيعات السيارات التي تعمل بالوقود على مدى السنوات الـ13 المقبلة، سيمكن قيادة وإعادة بيع سيارات الوقود بصورة طبيعية ولكن ستقل تدريجياً، وتسير التوقعات إلى أن 24 مليون سيارة أحفورية وشاحنة خفيفة مسجلة حالياً في الولاية ستنخفض إلى حوالي 16 مليوناً بحلول عام 2035.