الخميس - 08 ديسمبر 2022
الخميس - 08 ديسمبر 2022

«مبادلة» تستحوذ على حصة في أول بورصة عالمية منظمة لتداول أرصدة الكربون

«مبادلة» تستحوذ على حصة في أول بورصة عالمية منظمة لتداول أرصدة الكربون

أعلنت شركة مبادلة للاستثمار «مبادلة»، شركة الاستثمار السيادي في أبوظبي، استحواذها على حصة استراتيجية في شركة «AirCarbon Exchange (ACX)»؛ المنصة العالمية في قطاع السوق الطوعي لتداول الكربون، والتي تتخذ من Hub71، منظومة التكنولوجيا العالمية في أبوظبي، مقراً لها.

يأتي إبرام هذه الصفقة دعماً لتدشين أول بورصة منظمة بالكامل لتجارة الكربون، وتأسيس غرفة مقاصة لتداول الكربون في سوق أبوظبي العالمي.

وتعد «AirCarbon Exchange (ACX)» بورصة سلع بيئية عالمية توظف تقنية «البلوك تشين» لإنشاء أرصدة كربونية للتداول الفوري عبر ترميز الأصول الافتراضية، كما ستوفر في مرحلة مقبلة خدمة تداول عقود أرصدة الكربون الآجلة كمشتقات سلع، وسيتم حفظ جميع الرموز الرقمية لدى غرفة المقاصة وتسويتها مباشرة باستخدام العقود الذكية للبلوك تشين.

يأتي هذا الإعلان خلال الدورة الأولى من أسبوع أبوظبي المالي الذي تستضيفه سوق أبوظبي العالمي في الفترة من 14 إلى 18 نوفمبر 2022، بالشراكة مع الجهات الاقتصادية الرئيسية في أبوظبي ومجموعة من المؤسسات المالية العالمية والإقليمية، ويشكل الحدث الذي يستمر لمدة أسبوع منصة لمحادثات معمقة حول القطاع المالي المزدهر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا واتجاهات الصناعة والتطورات والابتكارات التي تشمل الأسواق المالية والخدمات المصرفية العالمية.

وقد شهد توقيع الاتفاقية أحمد جاسم الزعابي، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، ومصبح الكعبي، الرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمار في الإمارات في مبادلة، ووقع الاتفاقية نيابةً عن مبادلة، بدر سليم سلطان العلماء، رئيس وحدة المجمعات الاستراتيجية في مبادلة، وظاهر بن ظاهر، رئيس التنفيذي لسلطة التسجيل في سوق أبوظبي العالمي، و توماس ماكماهون، الرئيس التنفيذي وشريك مؤسس في AirCarbon Exchange (ACX).

وتعليقاً على الشراكة الجديدة، قال أحمد جاسم الزعابي رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي: «تواصل دولة الإمارات ريادتها في مجال الاقتصاد منخفض الكربون لحماية البيئة وخفض مستوى الانبعاثات وإيجاد فرص اقتصادية مستدامة، وتعد صفقة استثمار مبادلة في شركة AirCarbon Exchange (ACX) دليلًا واضحاً على الالتزام الجاد تجاه العمل المناخي الذي سيمكّن المستثمرين والشركات من شراء حصص تخفيض الانبعاثات الطوعية، وذلك على شكل أرصدة كربونية ضمن النظام الحيوي لسوق أبوظبي العالمي، وباعتبار سوق أبوظبي العالمي من أوائل الجهات العالمية المنظّمة لأرصدة الكربون والمعاملات التي تتم بشأنه كأدوات للحد من الانبعاثات في سوق طوعي، نلتزم بلعب دور ريادي في تسهيل الانتقال إلى اقتصاد منخفض الكربون، من خلال تحفيز التدفقات المالية المستدامة للاستثمارات ذات الأثر الإيجابي على البيئة العالمية».

ومن جانبه، قال بدر سليم سلطان العلماء، المدير التنفيذي لوحدة المجمعات الاستراتيجية في قطاع الاستثمار في الإمارات، التابع لشركة مبادلة للاستثمار: «تقود إمارة أبوظبي الجهود العالمية لإحداث تحول إيجابي في النظام المالي العالمي، وتعد هذه الصفقة تأكيداً واضحاً على دور مبادلة ومساهمتها في هذا التحول، ومن خلال الاستثمار في بورصة تداول الكربون وريادة مستقبل السلع البيئية، تعزز مبادلة نهجها القائم على الجمع بين الاستثمار والأثر الإيجابي الذي يدعم جهود دولتنا في بناء اقتصاد متنوع يتميز بالحياد المناخي».

بدوره قال توماس مكماهون، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة AirCarbon Exchange (ACX): «يمثل استثمار مبادلة ثقتها في إمكانيات نمو ACX ويؤكد العمل الجاد الذي التزم به الفريق في تطوير ACX والتزامنا المشترك للمضي قدماً في توسيع نطاق سوق الكربون التطوعي في المنطقة والعالم».

ويعد سوق أبوظبي العالمي أول سلطة قضائية لتنظيم ائتمانات الكربون، وعمليات إزاحته، باعتبارهما أدوات بيئية وفئة من فئات الأدوات المالية أيضاً، ويعمل السوق كذلك على ترخيص عمليات التبادل وغرف المقاصة التي تدير التعاملات في الأسواق الفورية وأسواق المشتقات.

وإضافة لهذا، استطاع سوق أبوظبي العالمي تحقيق مستوى الحياد الكربوني من خلال موازنة انبعاثات الكربون لعام 2021، ليصبح بذلك أول مركز مالي دولي «محايد الكربون» في العالم، ما يؤكد التزام السوق ببناء اقتصاد متطور وأكثر استدامة، ويتماشى مع مبادرة دولة الإمارات الاستراتيجية الرامية لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050.

وقد بدأ التزام مبادلة ودعمها لجهود تحولات الطاقة والتأثير المناخي في عام 2001، وذلك عبر الاستثمار في تأسيس قطاعات رئيسية رائدة لدعم هذه الجهود، ويعد هذا الاستثمار خطوة هامة لدعم استراتيجية مبادلة طويلة الأمد الخاصة بتسريع جهود تحولات الطاقة في دولة الإمارات وتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050.

من الجدير بالذكر أن شركة AirCarbon Exchange (ACX) قد حصلت مؤخراً على القبول من هيئة تنظيم الخدمات المالية (FSRA ) للعمل كبورصة استثمارية معترف بها (RIE ) وكغرفة مقاصة معترف بها (RCH ) في سوق أبوظبي العالمي.

ويجلب هذا الإطار التنظيمي الجديد هيكلاً قوياً للسوق وثقة أسواق الكربون الطوعية، ويتضمن هذا الإطار القواعد التي تشرف عليها FSRA عبر التجارة العادلة والمنظمة، ومراقبة التجارة في الوقت الفعلي، وعقود الكربون الفورية المنظمة، وسوق يتسم بالشفافية الكاملة واكتشاف الأسعار والتسوية في الوقت الفعلي.

وفي العام الماضي تم الاعتراف بشركة AirCarbon Exchange (ACX) كأفضل منصة تبادل للكربون في تصنيفات سوق الكربون الطوعي المرموقة للتمويل البيئي.

كما أبرمت الشركة في يناير من هذا العام شراكة مع «اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ»، لتعزيز عمليات تبادل الكربون من خلال وحدات خفض الانبعاثات المعتمدة لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، ما يتيح للعملاء الذين يمثلون 30 دولة حول العالم شراء وحدات وحصص معتمدة لخفض الانبعاثات، وتبادلها لأغراض الحد من الانبعاثات الكربونية.