الاحد - 21 أبريل 2024
الاحد - 21 أبريل 2024

«سيمنز» تعتزم توريد شواحن سيارات كهربائية للسعودية

«سيمنز» تعتزم توريد شواحن سيارات كهربائية للسعودية

وافقت شركة «سيمنز» الألمانية على تزويد «إلكترومين»، وهي وحدة النقل الكهربائي في السعودية التابعة لشركة «بترومين»، بشواحن السيارات الكهربائية لمشروع شبكة محطات الشحن على مستوى المملكة والمنطقة الذي تعتزم «إلكترومين» تنفيذه.

ستضمن الاتفاقية توريد أكثر تقنيات البنية التحتية الكهربائية تقدماً من «سيمنز» لشبكة «إلكترومين»، كأجهزة الشحن فائقة السرعة (شواحن Sicharge D) التي تستخدم التيار المباشر وشواحن Versicharge AC الذكية المخصصة لشحن المركبات في جميع الظروف الجوية والتي تكون مثبتة على الجدران أو على الأعمدة وتعمل بالتيار المتردد.

هذا وتعمل «إلكترومين» أيضاً على تطوير تطبيق سيسمح للمستخدمين بتحديد أماكن محطات الشحن العامة وتخطيط مسارهم إليها وإجراء الحجز فيها ودفع نفقات الشحن.

وبهذا الصدد، قال كليانا سيفاغنانام، الرئيس التنفيذي لمجموعة «بترومين» ولشركة «إلكترومين»: «تسهم حلول النقل الكهربائي كخدمة eMaaS من ’إلكترومين‘ في تطوير منظومة المركبات الكهربائية على صعيد المملكة، وستتيح لنا هذه الشراكة مع شركة ’سيمنز‘ توفير البنية التحتية لمحطات الشحن والتكنولوجيا اللازمة لتعزيز اعتماد المركبات الكهربائية في المملكة.. يجسّد طرح محطات شحن المركبات الكهربائية في جميع أنحاء البلاد خطوتنا الأولى من استراتيجية وطنية بارزة تمتد حتى عام 2030 وما بعده».

من جانبه، قال كريم موسى، النائب الأول لرئيس eMobility في شركة «سيمنز» بمنطقة الشرق الأوسط: «نتطلع قدماً للعمل مع ’إلكترومين‘ في هذا المشروع المهم الذي يُظهر التزامنا بدعم برامج الاستدامة في المملكة العربية السعودية».

هذا وقد أعلنت المملكة العربية السعودية -أكبر مصدر للنفط في العالم- عن التزامها بتحقيق صافٍ صفري للانبعاثات الكربونية بحلول عام 2060، كما تهدف الحكومة إلى أن تصبح ثلاث سيارات من كل 10 من الطراز الكهربائي في غضون عام 2030.

وعلى الصعيد العالمي، تزداد شعبية السيارات الكهربائية على نحو متسارع، وتقدر وكالة الطاقة الدولية ومقرها باريس أن 13% من السيارات الجديدة المباعة في عام 2022 ستكون كهربائية.