الجمعة - 02 ديسمبر 2022
الجمعة - 02 ديسمبر 2022

تراجع شعبية تسلا في أمريكا.. ما علاقة تويتر؟

تراجع شعبية تسلا في أمريكا.. ما علاقة تويتر؟

أظهر استطلاع رأي قامت به Kelley Blue Book أن الاهتمام بسيارات تسلا انخفض في الولايات المتحدة الأمريكية ربعاً تلو الآخر في عام 2022، بما يتناقض مع الأرقام الكبيرة التي حققتها الشركة في مبيعات السيارات الكهربائية.

وحسب ما ذكره موقع Electrek نقلاً عن الاستطلاع، فإن تسلا تراجعت من المركز الخامس إلى المركز السادس بين أشهر ماركات السيارات الفاخرة. وبشكل أكثر تحديداً، فقد اهتم 15% بمنتجات تسلا في الربع الثاني من 2022، ثم انخفض هذا الرقم ليصبح 12% فقط في الربع الثالث، ورغم أن الانخفاض يبدو للوهلة الأُولى طفيفاً، فإن يمثل أكبر انخفاض سنوي في قطاع المنتجات الفاخرة.

ويواصل الاستطلاع الكشف عن انخفاض الاهتمام بتسلا، ويضرب مثلاً بأن من يفكرون في شراء طراز Y انخفضوا بنسبة 10% في الربع الثالث مقارنةً بالربع الثاني، بجانب خروج الطراز S، Y من قائمة السيارات الفاخرة الأكثر شراءً، رغم وجودهما في العامين الماضيين.

وفسر موقع إلكتريك هذا الانخفاض في الاهتمام بتسلا في الوقت الراهن، وتوقع أن يستمر، بل ويزداد في الفترة المقبلة، نتيجة لقانون خفض التضخم الأمريكي الجديد، حيث لن تكون سيارات تسلا مؤهلة للحصول على ائتمان ضريبي بقيمة 7500 دولار، ما يجعل المستهلكين يتحركون تجاه أنواع أُخرى أملاً في حصد بعض الأموال.

النقطة الثانية والخطيرة هي توقُّف مالك تسلا، إيلون ماسك، عن الترويج بما يكفي لشركته كما كان يفعل دائماً في الماضي، إذ يركز جهوده في الوقت الراهن على تويتر، مع تصرفاته التي تنقلها الصحف بصورة يومية وقد تؤثر بشكل أو بآخر على سمعة شركاته، رغم نجاحها الكبير.

يُذكر أن وضع الاقتصاد العالمي من أسباب عدول الناس عن شراء سيارات كهربائية جديدة بسبب ارتفاع أسعارها، وهو ما يفسر أيضاً انخفاض شعبية تسلا بين المستهلكين، حتى ولو كانت ضمن المنتجات الفاخرة.