السبت - 20 أبريل 2024
السبت - 20 أبريل 2024

روسيا تعيد إحياء سيارة سوفيتية بعد خروج الشركات الكبرى

روسيا تعيد إحياء سيارة سوفيتية بعد خروج الشركات الكبرى

أعلنت شركة كاماز الروسية عن استخدامها لمصنع سابق لشركة رينو بروسيا من أجل إعادة إنتاج السيارة التاريخية السوفيتية، موسكفيتش، وذلك بدعم من شركة جاك الصينية.

ومن المقرر أن تبدأ مبيعات موسكفيتش الشهر المقبل، وتهدف الشركة إلى تجميع 600 وحدة بحلول نهاية العام، على أن يكون 400 منها تعمل بواسطة محركات الاحتراق الداخلي، في حين أن 200 متبقية ستكون كهربائية بالكامل.

وحسب ما ذكرته وكالة «رويترز»؛ فإن السيارة الجديدة من كاماز ستكون بدعم صيني كامل، حيث ستظهر كأنها نسخة مطورة من السيارة الصينية الشهيرة جاك S4، ويكمن الهدف الحالي للشركة الروسية أن تنتج سيارة روسية بالكامل بحلول عام 2024.

وستكون سيارة موسكفيتش 3 الجديدة التي تعمل بمحركات الاحتراق الداخلي بمحركات 1.5 و1.6 لتر، تنتج ما يصل إلى 148 حصاناً (110 كيلو واط/ 150 حصاناً) وعزم دوران 155 رطل قدم (210 نيوتن متر).

كاماز في بيانها الرسمي للإعلان عن السيارة قالت أيضا إن السيارة سيتم تصنيعها في الصين بطريقة شبه متقطعة، ما يجعلها بصورة أساسية تعتمد على شركائها الصينيين، ومع ذلك فإن الشركة ستعمل تدريجياً على زيادة توطين الأجزاء، وتبني بعض «المكونات الروسية بالكامل» بدءاً من عام 2024.

كما أشارت الشركة إلى أن هدفها النهائي هو تصنيع سيارة كهربائية روسية بالكامل على منصتها الخاصة، على أن يستخدم هذا الطراز الموعود محركاً كهربائياً، وحزمة بطارية سيتم إنشاؤها وتطويرها في روسيا.

في غضون ذلك، تخطط كاماز لزيادة الإنتاج بسرعة؛ حيث إنها تهدف إلى تجميع ما لا يقل عن 50000 مركبة في عام 2023، وما لا يقل عن 100000 في عام 2024، بجانب عملها على زيادة تطوير صناعة السيارات الروسية، وفقاً للاتجاه العالمي للمركبات عالية التقنية والصديقة للبيئة.