الخميس - 23 مايو 2024
الخميس - 23 مايو 2024

أبل تكسر قبضة فوكسكون وتستعين بالصين لتجميع طرازات آيفون

أبل تكسر قبضة فوكسكون وتستعين بالصين لتجميع طرازات آيفون

من المتوقع أن تستعين شركة أبل بشركة مصنعة صينية لتجميع طرازات آيفون المتميزة، مما يكسر قبضة فوكسكون على الإنتاج بعد أن تعرضت الشركة التايوانية لاحتجاجات العمال على قيود كورونا في أكبر مصنع صيني لها، ومن المقرر أن توقع شركة أبل أول طلب كبير لها مع شركة لوكسشير، منافسة كلاً من فوكسكون وبيغاترون التايوانية، وفقاً لثلاثة أشخاص مطلعين على الوضع تحدثوا لفاينانشيال تايمز.

وأنتجت شركة لوكسشير بالفعل كميات صغيرة من آيفون 14 برو ماكس في مصنعها في كونشان، شمال غرب شنغهاي، لتعويض الإنتاج المفقود في مصنع فوكسكون الصيني في تشنغتشو منذ نوفمبر من العام الماضي، حسبما قال شخصان على دراية مباشرة بالأمر.

ويمثل الطلب انقلاباً لشركة لوكسشير، التي فازت بحصة متزايدة من أعمال أبل بعد أن تبين أنها تستطيع تجميع الأجهزة الأكثر تطوراً، وكانت شركة فوكسكون، أكبر شركة مصنعة للعقود في العالم، والمسؤولة بمفردها في السابق عن تقديم طرازات آيفون برو الجديدة.

وأصبحت علاقات أبل مع الصين أوثق في السنوات الأخيرة حيث فازت الشركات المصنعة للعقود الصينية بطلبات على حساب شركاء تايوانيين، واستفاد كل من جورتيك ووينج تك، مجمعي آيربود وماك بوك، بينما حاولت فوكسكون تقليل اعتمادها على الصين من خلال إنشاء مصانع في الهند وفيتنام والولايات المتحدة.

وتسبب الاضطراب في مصنع فوكسكون في تشنغتشو في نقص في أجهزة آيفون حيث تهدد بقطع نمو عائدات أبل على مدار 14 ربعاً، وقالت فوكسكون هذا الأسبوع إن المصنع عزز الإنتاج لتحقيق 90% من الأهداف الأولية في ديسمبر.

قال إيفان لام، المحلل في كونتربوينت: «ليس لدى فوكسكون أي قدرة على المساومة»، وأضاف: «إن تلقي طلبات لأجهزة آيفون المتطورة هو شهادة لمصنع التجميع لوكسشير، والذي يمكن أن يفتح الطريق أمام عملاء أكثر تنوعاً».

وامتنعت فوكسكون وبيجاترون عن التعليق، ولم ترد أبل ولوكسشير على الفور على طلب للتعليق، وتعمل أبل على تنويع سلسلة التوريد الخاصة بها بعيداً عن فوكسكون، لكن حتى شركات التجميع ذات الخبرة تجد صعوبة في إنتاج أحدث الموديلات.

وقال الموظفون والخبراء إن لوكسشير تمكنت من إنتاج الهاتف المتطور بسبب الاستثمار الكبير من أبل، وأشار أحد موظفي شركة أبل في الصين إلى أنه: «مع استثمار أبل المخصص، بما في ذلك زيادة عدد الموظفين في إدارة سلسلة التوريد، لم يستغرق الأمر سوى بضعة أشهر من لوكسشير لتسليم طلبات اللحظة الأخيرة»، وقال الموظف إن الأمر عادة ما يستغرق من فوكسكون ستة أشهر لتجديد خطوط الإنتاج لطرازات آيفون الجديدة.

وأوضح إيدي هان، المحلل في آي سي ريسيرش، أن استثمار أبل «القوي» في لوكسشير كان حاسماً لإنتاج نماذج برو بكميات كبيرة، وتأسست شركة لوكسشير من قبل موظفة فوكسكون السابقة جريس وانج، التي عملت على توسيع نطاق حضورها في سلسلة التوريد التابعة لشركة أبل لسنوات، وتقوم بتجميع كل شيء من آير بود إلى آيفون، لكنها كافحت للفوز بطلبات طرز آيفون المتميزة.

وارتفعت الإيرادات السنوية لشركة لوكسشير من أقل من 2 مليار دولار في عام 2016 إلى 24 مليار دولار في عام 2021، حيث أصبحت أبل الشريك الأكبر للشركة. وانخفضت هوامش صافي الربح في تلك الفترة من 8.6% إلى 5.1%، مما يعكس المنافسة على العقود.

انخفض سعر سهم لوكسشير بنسبة 44% خلال العام الماضي، متأثراً بتراجع التكنولوجيا العالمية، فيما انخفضت أسهم شركة فوكسكون بنسبة 22%.