الجمعة - 19 يوليو 2024
الجمعة - 19 يوليو 2024

هيونداي تستهدف نمواً هائلاً في مبيعاتها بـ2023

هيونداي تستهدف نمواً هائلاً في مبيعاتها بـ2023

أعلنت شركة هيونداي أنها تستهدف زيادة مبيعات سياراتها بمختلف أنواعها بنسبة 10% خلال عام 2023، معتمدةً في ذلك بصورة أساسية على التحول نحو السيارات الكهربائية، والتعامل مع متغيرات سوق السيارات حول العالم.

وتُعد هيونداي بالفعل بائعاً ضخماً للسيارات على مستوى العالم، حيث باعت 6.85 مليون سيارة على مستوى العالم في عام 2022، ورغم أن هذا الإنجاز بعيداً عن هدف مبيعاتها المُعلن سلفاً لعام 2022 البالغ 7.16 مليون سيارة، إلا أنه لا يزال يشكل نمواً كبيراً على الرغم من العديد من ظروف الاقتصاد الكلي السيئة.

نمو المبيعات بنسبة 10% سيعادل ما يقرب من 7.54 مليون سيارة تم بيعها في عام 2023، بزيادة قدرها 685 ألف مركبة مقارنة بعام 2022.

وصرح متحدث باسم الشركة في بيانٍ لوكالة رويترز «تخطط هيونداي لتوسيع حصتها في السوق، وتشغيل الأعمال الموجهة نحو الربحية من خلال الاستجابة بمرونة لتغيرات السوق، وتسريع انتقالها إلى الكهرباء، والاستجابة للوائح البيئية العالمية، وتحسين الإنتاج والخدمات اللوجيستية والمبيعات حسب المنطقة».

واعتبر موقع teslarati أن هدف هيونداي الطموح يواجه عقبتين أساسيتين، الأولى قانون خفض التضخم الأمريكي، حيث لا تزال الشركة تُنتج سياراتها خارج أمريكا، وبالتالي لن تتحصل على إعفاءات ضريبية على مركباتها الكهربائية داخل الولايات المتحدة، والثانية تتعلق بتوقعات استمرار أزمة سلاسل التوريدات رغم التحسن الطفيف الذي حدث في الأشهر القليلة الماضية.

الجدير بالذكر أن هيونداي قامت بتوسيع نطاق عروض السيارات الكهربائية بسرعة على مدار 2-3 سنوات الماضية وأصبحت الآن رائدة في مجال الأسعار المعقولة حول العالم، وفي ظل استعدادها لطرح طرازات جديدة في 2023، يفترض أن تواصل تحقيق النجاحات.