الثلاثاء - 28 مايو 2024
الثلاثاء - 28 مايو 2024

رسالة مسربة تُحرج إيلوم ماسك داخل تويتر

رسالة مسربة تُحرج إيلوم ماسك داخل تويتر

يحاول إيلون ماسك دحض المزاعم المنتشرة بأنه يصبُّ تركيزه على تويتر، ويتناسى شركة تسلا، حيث أشارت تسريبات نشرتها صحيفة نيويورك تايمز إلى أن الملياردير أرسل بريداً إلكترونياً لموظفي تويتر، يؤكد خلاله أن تسلا في المرتبة الأُولى بالنسبة لاهتماماته. وتكشف معلومات الصحيفة الأمريكية أن البريد الإلكتروني ينبُّه موظفي تويتر إلى أن ماسك سيوفر نفسه للاجتماعات المتعلقة بشركة الوسائط الاجتماعية بعد إكمال «معظم عملي في تسلا»، وبحسب ما ورد، ذهب البريد الإلكتروني ليقول إنّه لا يزال يتعيَّن على موظفي تويتر الحصول على موافقة من ماسك لإجراء تغييرات كبيرة.

وحسب موقع teslarati فإنَّ هذه التحركات من إيلون ماسك تأتي في المقام الأول للرد على الانتقادات اللاذعة التي تعرَّض لها في الآونة الأخيرة من مستثمري شركة تسلا بسبب تركيزه الكبير على تويتر وإغفاله لشركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية. وتعرَّض ماسك لموجة هجوم بدأها أحد كبار مستثمري تسلا، ليو كوغان، وكذلك روس جريبر، عندما أعلنا «غضبهما» من طريقة عمل الرئيس التنفيذي، وطالبوا بإبعاده عن الشركة؛ لعدم خلوِّ ذهنه، ووصل الأمر إلى محاولة جريبر دخول مجلس إدارة تسلا لإنقاذ الموقف.

وفي الوقت الذي ادَّعى ماسك مؤخراً أنه بالتأكيد لم يكن بعيداً عن تسلا، ومضى يقول إنَّه لم يفوّت أي اجتماعات، يبدو أن ما يتجنبه الرئيس التنفيذي أو يفشل في إدراكه هو أن مخاوف الناس تذهب إلى ما هو أبعد من كون ماسك ينتبه إلى تسلا أو يحضر الاجتماعات، يشعر المستثمرون بالقلق بشأن تغريداته وحقيقة أنه أدَّى إلى نفور جزء كبير من السكان. يُذكر أن أسهم تسلا عانت من انخفاض كبير في نهاية عام 2022، تسبب في فقدان ماسك لـ200 مليار دولار من ثروته، رغم النمو الهائل في الإنتاج والمبيعات، وهو ما أرجعه للأزمة الاقتصادية، ووعد بأن السهم سيعود لسعره الضخم قريباً.