الجمعة - 12 أغسطس 2022
الجمعة - 12 أغسطس 2022

بعد طلب الإفلاس.. خطة «سلسيوس» لمنح الدائنين مستحقاتهم

بعد طلب الإفلاس.. خطة «سلسيوس» لمنح الدائنين مستحقاتهم

تخطط منصة «سلسيوس نتورك» لإقراض العملات المشفرة، المثقلة بالديون، أن تطلب من الدائنين اتخاذ رهان آخر على الأصول الرقمية لاستعادة استثماراتهم. وتقدمت منصة سلسيوس لإقراض العملات المشفرة، مساء الأربعاء، بطلب للإفلاس الوشيك وفقاً للفصل 11، حيث بدأ محاموها في إخطار الجهات التنظيمية الفردية في الولايات المتحدة بالقرار، ويسمح الفصل 11 للشركة غير القادرة على سداد ديونها بإعادة الهيكلة بعيداً عن دائنيها، مع الاستمرار في عملياتها الحالية.

وفي عرض تقديمي تم تحميله على موقع الإفلاس الخاص بها، قالت «سلسيوس» -التي علقت جميع عمليات السحب والتحويلات بين الحسابات في منتصف يونيو مستشهدة بـ«ظروف السوق القاسية»: إنها تخطط لمنح العملاء خيار استرداد النقود بخصم أو البقاء طويلاً على العملة المشفرة، ما يشير إلى أنها ستمنح الدائنين خيار الاحتفاظ بمراكزهم الأصلية.

وأظهر العرض التقديمي أيضاً أن أصول «سلسيوس» المدارة تقلصت إلى 4.3 مليار دولار فقط، بانخفاض من 22.1 مليار دولار في نهاية مارس، مدفوعاً في الغالب بانخفاض في قيمة أصولها المشفرة.ووفقاً للملف الذي قدمته الشركة للمحكمة الاثنين، فإن الشركة لديها عجز في الأصول بقيمة 1.2 مليار دولار.

وهزت صدمات عنيفة أركان سوق العملات المشفرة خلال الأشهر الثمانية الماضية، بخسائر تخطت قيمتها التريليوني دولار، وقد أشعلت عملة البتكوين موجة الخسائر وفقدت من قيمتها أكثر من 900 مليار دولار، بينما قيمة العملات المشفرة قبل الخسائر الضخمة بلغت ذورة 3.2 تريليون دولار. وتأسست «سلسيوس» عام 2017، وتوظف أكثر من 100 شخص- وتعمل كنوع من أنواع البنوك المشفرة التي تسمح للعملاء بإيداع واقتراض العملات المشفرة أو الدولار، وفي مقابل ودائع العملاء، تدفع الشركة عوائد سخية للغاية تصل إلى 18% على بعض الحسابات.