الاثنين - 08 أغسطس 2022
الاثنين - 08 أغسطس 2022

عمال هذه المناطق يفضلون الحصول على رواتبهم بالعملات المشفرة

عمال هذه المناطق يفضلون الحصول على رواتبهم بالعملات المشفرة

كشفت تقرير أعدته وكالة «بلومبيرغ»أن العمال عن بعد في أمريكا اللاتينية وأماكن أخرى لا يزالون يرغبون في الحصول على رواتبهم بالعملة الرقمية.

وحسب التقرير، فقد تم أخذ حوالي 5% من جميع المدفوعات المقبولة من قبل العمال عن بعد بالعملات المشفرة بالأشهر الستة الأولى من العام ارتفاعاً من 2% بالأشهر الستة الأخيرة من عام 2021 ما يساعد الشركات على التوظيف في أكثر من 150 دولة.

وذكر التقرير أن أكثر من ثلثَي عمليات سحب العمال لرواتبهم بالعملات المشفرة في أمريكا اللاتينية.

وأشار التقرير إلى أن البعض قد يفاجؤون من زيادة طلب العمال عن بُعد للحصول على رواتبهم مقابل الأصول المشفرة لا سيما وبعد انهيار قيمتها السوقية بأكثر من 2 تريليون دولار، وهو الأمر الذي قضى على بعض أكبر أسماء بالصناعة وعرّض مئات الآلاف من المستثمرين الأفراد لخسائر فادحة.

وحسب التقرير، فإن العملات المشفرة أثبتت أنها شريان حياة في اقتصادات دول أمريكا اللاتينية غير المستقرة مثل البرازيل والأرجنتين وفنزويلا.

وذكر التقرير أن الأرجنتين تعتبر حالياً أحد أكثر المواقع شيوعاً للعمال عن بُعد ودفع أجورهم بالعملات المشفرة، وذلك بهدف التحايل على ضوابط الصرف ولحمايتهم من التضخم المرتفع.

ولدى الأرجنتين نسبة أعلى من العمال يتقاضون رواتبهم بالعملات المشفرة مقارنة بأي مكان آخر بالعالم.

وأشار التقرير إلى أن انهيار ما يسمى العملات المشفرة المستقرة تسبب في خسائر فادحة للأرجنتينيين الذين احتفظوا بها بدلاً من تحويلها إلى عملة البلاد «بيزو».

وفقاً لدراسة أجراها وندرمان طومسون، فإن ثلثا الأرجنتينيين الذين يستثمرون في العملات الرقمية يقولون إنهم يفعلون ذلك لحماية مدخراتهم، وذلك في بلد يعاني من أزمات عملة متكررة وتضخم يصل إلى 60% سنوياً.

وفي أماكن أخرى، جاءت حوالي ربع عمليات دفع رواتب العمال مقابل العملات المشفرة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

وشكلت بيتكوين أقل بقليل من نصف جميع مدفوعات التشفير على مستوى العالم، وذلك بانخفاض من استحواذها على الثلثَين بالنصف الأخير من العام الماضي.

وذكر التقرير أن العمال الأصغر سناً في مجال التكنولوجيا والتمويل هم الذين يكونون أكثر حماسة بشأن العملات المشفرة.

وأشار التقرير إلى أنه في أمريكا الشمالية حصل العديد من لاعبي كرة القدم البارزين، وكذلك رؤساء بلديات مدينة نيويورك وميامي على رواتبهم بعملة البيتكوين حيث كانت الحصة الإجمالية لعمليات سحب العملات المشفرة نحو 7% فقط، بزيادة طفيفة عن العام الماضي.

وأشار التقرير إلى أن تقلبات العملات المشفرة تعني أن بعض العمال يخاطرون بفرض ضرائب على أساس المدفوعات التي انخفضت قيمتها لاحقاً.

وحسب التقرير، فإن العمال عن بُعد في إيطاليا، التي تنهار حكومتها، تمتعوا بأكبر متوسط زيادة في الرواتب حيث

شهد العمال هناك زيادة بنسبة 175% في الأجور، تليها البرازيل والهند ونيجيريا، وكانت أفضل المدن للعاملين عن بُعد بشكل عام بناءً على عدد الموظفين المعينين هناك، هي لندن وتورنتو وبوينس آيرس.