الجمعة - 02 ديسمبر 2022
الجمعة - 02 ديسمبر 2022

بعد اشتعال المنافسة مع سنغافورة.. ما خطة هونغ كونغ لتشريع تجارة التجزئة للعملات المشفرة؟

تتخذ هونغ كونغ خطوات نحو إضفاء الشرعية على تجارة التجزئة للأصول المشفرة، في انعكاس يتناقض مع حملة بكين القمعية على مثل هذه المعاملات في الصين.

وقالت السلطات المالية في هونغ كونغ يوم الاثنين إن المنظمين في الأراضي الصينية يدرسون أيضاً إدراج الصناديق المتداولة في البورصة المشفرة، مع اشتداد التنافس بين المدينة وسنغافورة على المركز المالي الإقليمي، بحسب فاينانشيال تايمز.

وقالت نائبة الرئيس التنفيذي والمديرة التنفيذية، جوليا ليونج، إن لجنة الأوراق المالية والعقود الآجلة كانت «تبحث بنشاط عن وضع نظام يسمح لصناديق الاستثمار المتداولة (ETF) بتوفير التعرض للأصول الافتراضية السائدة مع حواجز حماية مناسبة للمستثمرين».

وقالت حكومة هونغ كونغ إن SFC ستجري مشاورات عامة حول كيفية منح مستثمري التجزئة درجة مناسبة من الوصول إلى الأصول الرقمية بموجب نظام الترخيص الجديد، وتقصر القواعد حالياً عمليات تداول العملات المشفرة على المستثمرين المؤسسيين بمحفظة لا تقل عن 8 ملايين دولار هونج كونج (1 مليون دولار).

وتأتي خطوة هونغ كونغ في الوقت الذي تنظر فيه سنغافورة إلى تشديد عملية التداول بالعملات المشفرة، مع توقع فرض قيود جديدة، وفي العام الماضي، أعلنت بكين أن جميع الأنشطة المتعلقة بالعملات الرقمية غير قانونية.

وفي حديثه في أسبوع التكنولوجيا المالية عبر الفيديو بعد الإصابة بفيروس كورونا، قال المدير المالي لهونغ كونغ، بول تشان، إن المدينة كانت «مفتوحة وشاملة» فيما يتعلق بالأصول الرقمية، ويأتي البيان بعد أن قوضت قيود كوفيد مكانة هونج كونج كمركز مالي رئيسي، وأدت إلى نزوح جماعي للسكان.

وسجل اقتصاد هونج كونج يوم الاثنين أسوأ انخفاض له منذ عامين؛ حيث شهد الناتج المحلي الإجمالي للمدينة انكماشاً بنسبة 4.5% في الربع الثالث، وتوقع اقتصاديون لبلومبيرغ انخفاضاً بنسبة 0.8%- أقل من الانخفاض 1.3 % و3.9 % في الربعين الأول والثاني على التوالي.

وقال تشان: «نريد أن نجعل موقف سياستنا واضحاً للأسواق العالمية لإظهار عزمنا على استكشاف الابتكار المالي جنباً إلى جنب مع مجتمع الأصول الافتراضية العالمي».

ويمر مشروع قانون لإنشاء نظام ترخيص قانوني لمزودي الأصول الافتراضية، الآن من خلال الهيئة التشريعية في هونغ كونغ، ومن المتوقع أن يدخل حيز التنفيذ في مارس من العام المقبل.

وحذر تشارلز لي، الرئيس التنفيذي السابق لبورصة هونج كونج والمقاصة، التي تدير بورصة الأوراق المالية في المدينة من أن العديد من قطاعات الصناعة قد «استوردت كل الهراء وكل الاحتيال الذي كنا نمارسه في التمويل التقليدي لأكثر من 100 عام»، وأضاف لي: «هناك جيل جديد من الناس على استعداد للسرقة».

وقال فينس توركوت، مدير الأصول الرقمية في نظم إيفنتس، ومقره هونغ كونغ، إن هونغ كونغ تتمتع بتاريخ غني في تجارة التجزئة في العملات الأجنبية، «وقد اعتقدنا لبعض الوقت أنه يمكن في يوم من الأيام تكرار هذا مع العملات الافتراضية».

وأشار توركوت إلى أنه لا يمكن المبالغة في أهمية مشاركة مستثمري التجزئة لمقدمي خدمات الأصول الافتراضية، مضيفاً أن توليد السيولة الكافية وتدفق الطلبات من المستثمرين والمضاربين في الأصول الافتراضية، لا سيما في العملات المشفرة، أمران ضروريان لصنع السوق ونماذج أعمال.