الاثنين - 28 نوفمبر 2022
الاثنين - 28 نوفمبر 2022

«بيتكوين» تهبط دون 16 ألف دولار مجدداً.. والإيثريوم تتراجع 8%

«بيتكوين» تهبط دون 16 ألف دولار مجدداً.. والإيثريوم تتراجع 8%

سيطر الهبوط على أداء سوق العملات الرقمية خلال تعاملات الاثنين، مع تضارب التوقعات بشأن آفاق السياسة النقدية واستمرار الفيدرالي في رفع أسعار الفائدة، إضافة للمطالبة بالمزيد من الرقابة على تداول تلك الأصول الافتراضية.

وهبطت البيتكوين «أكبر العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية»، خلال تعاملات اليوم، أكثر من نسبة 4% إلى 15.97 ألف دولار، في تمام الساعة 07:30 صباحاً بتوقيت إمارة دبي، بحسب بيانات موقع «كوين ماركت كاب»، المتخصص برصد أداء العملات الرقمية.

وتراجعت عملة الريبل 10.2% عند 34.88 سنت، وفي الساعة ذاتها، تراجعت عملة الإيثريوم -ثاني أكبر عملة رقمية من حيث القيمة السوقية- بنسبة 8% إلى 1.11 دولار.

وتراجعت عملة بينانس كوين 5.42% إلى 256.79 سنت، وانخفضت عملة كاردانو 7.8% بالغة 0.3019 دولار، كما تراجعت عملة كاردانو بنسبة 7.8%.

وهبطت عملة دوغ كوين أيضاً بنسبة 12.2%؛ بالغة 0.074676 دولار.

وتراجعت القيمة السوقية العالمية للعملات المشفرة لتصل من 829.13 مليار دولار إلى 793.95 مليار دولار، بحسب بيانات «كوين ماركت كاب».

وبحسب ماذكرت وكالة بلومبيرغ، فإن أكبر بنوك «وول ستريت» اتفقت مؤخرا على أن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سيزيد أسعار الفائدة بمستويات أعلى في السنة المقبلة، لكن هناك انقسام حول مدى هذه الزيادة، وما إذا كانت ستخفض مع حلول نهاية 2023، وهو الأمر الذي سيزيد من تضرر أداء الأصوال الافتراضية سلباً.

وهدأت تحركات سوق الأسهم والعملات الرقمية مع إشارة مسؤولي الفيدرالي إلى وجود مزيد من المجال لرفع أسعار الفائدة قبل أن يرون تباطؤاً ملموساً في أسعار المستهلكين. قال استراتيجيو «بنك أوف أمريكا»، بقيادة مايكل هارتنت، إنهم لا يتوقعون أي تحول السياسة قبل يونيو أو يوليو، وأضافوا أن التنبؤ بأي تخفيف قبل ذلك سيكون «خطأ كبيراً».

وكتبوا في مذكرة صدرت نهاية الأسبوع الماضي، أنه في غياب تحول مبكر في نهج الفيدرالي، «فسنكون قد استنفدنا جزءاً كبيراً من الصعود المسجل في قلب السوق الهابطة».