الاثنين - 28 نوفمبر 2022
الاثنين - 28 نوفمبر 2022

بنك إنجلترا يدعو إلى تنظيم أكثر صرامة للعملات المشفرة بعد انهيار FTX

بنك إنجلترا يدعو إلى تنظيم أكثر صرامة للعملات المشفرة بعد انهيار FTX

دعا مسؤول كبير في بنك إنجلترا إلى تنظيم صناعة التشفير بإحكام لحماية الاستقرار المالي في أعقاب انهيار بورصة FTX.

وقال نائب محافظ البنك المركزي لشؤون الاستقرار المالي، الاثنين، إنَّ زوال FTX كان بسبب موضوعات «مألوفة للغاية» لمنظمي التمويل التقليديين، مثل «القضايا الأساسية» المتعلقة بهيكل الشركات والحوكمة. بحسب فاينانشيال تايمز.

وأضاف جون كونليف أن الأنشطة مثل الإقراض أو السمسرة أو توفير منصة التبادل يجب أن يتمَّ فصلها بوضوح في شركات التشفير، كما هو الحال في التمويل التقليدي؛ لأنها تنطوي على مخاطر مختلفة.

وقال كونليف في كلمة ألقاها إلى كلية إدارة الأعمال في وارويك: «يبدو أن FTX، إلى جانب عدد من منصات تداول العملات الرقمية المركزية الأُخرى، تعمل كتكتلات، وتجمع المنتجات والوظائف داخل شركة واحدة». «في التمويل التقليدي، يتم فصل هذه الوظائف إلى كيانات مختلفة أو تُدار بضوابط صارمة وسياج». واستشهد كونليف بقضايا أُخرى حول مخاطر الضمان وحماية أموال العملاء.

قال كونليف إنَّ التنظيم سيكون مفتاحاً لحماية الاستقرار المالي، مضيفاً أن العام الماضي أظهر أنَّ التشفير ليس «نظاماً بيئياً مستقراً».

وأشار إلى أن الصناعة ليست «كبيرة بما يكفي أو مترابطة بدرجة كافية مع التمويل السائد لتهديد استقرار النظام المالي» لكن روابطها بالتمويل التقليدي تنمو بسرعة.

وقال: «يجب ألا ننتظر حتى تصبح كبيرة ومتصلة لتطوير الأُطر التنظيمية اللازمة لمنع صدمة التشفير التي يمكن أن يكون لها تأثير مزعزع للاستقرار أكبر بكثير».