الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

أين ستكون خطوتك المقبلة؟

طبيعة الإنسان أنه يبتعد عن كل ما يضايقه في الحياة، بل إنه يتخذ الطرق الأسهل دائماً ليصل لما يريد، وإن الوقوف أمام الصعاب لا يمكن في مواجهتها في الخارج بل إنه التطور الإنساني الذي يجعلك تفكر أن أغلب الصعاب هي صعاب ذهنية نفكر فيها بطريقة ما، فنتخيلها ونمضي في الطريق باتجاهها، حتى الكثير من الخوف يعد خوفاً ذهنياً، لذلك فإن تربية العقل المنفتح الذي لا يتلقى السلبيات أمر صعب في تركيبة المجتمع الذي يكرر الكثير من السلبية بالتواتر. فالكثير من الأمثال التي تردنا لا تخلو من السلبية، بل إن منها المحبط المدمر الذي لا يجعلنا نفكر أبعد من الألم حين نفكر بالخطوة القادمة. لا يمكن للكثير من البشر أن يتخيل أنه يستطيع بتوجيه تفكيره أن يعيش حياة خالية من الصدامات والخلافات، وأنه لو استطاع إحاطة فكره وفكر أبنائه بما يريد لتمكن من إيجاد مساحات ذهنية يمكنه من خلالها التفرغ للإبداع مهما كانت الظروف. إن الإنسان خلق كي يبدع ويعمر الأرض ويجد التكافل في العطاء والتقدير والانطلاق، ولكن صخب الحياة اليومية التي سببها التفكير المنغلق المحدود المنصب في الكثير من الأشياء التي لا تضيف أصبح قلقاً يمنع الكثير من المبدعين من طرق بوابة إبداعهم في المجال الذي يحبونه، فترى عدم تخيلهم حتى لأن يتفرغوا لما يحبون حتى بعد انقضاء فترة العمل، ولكن السؤال الذي يتكرر لو توفرت لك المعيشة وتركت عملك الرتيب المعتاد كيف ستبدع يا ترى؟ وأين ستكون خطوتك المقبلة؟ [email protected]
#بلا_حدود