الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

وانتهت مؤامرة مباراة القدس

نجحت معركة جماهير ومسؤولي الكرة الفلسطينية في إلغاء المباراة التجريبية الأخيرة لمنتخب الأرجنتين قبل توجهه لخوض المونديال الروسي في مواجهة المنتخب الإسرائيلي، والتي كانت مقررة بعد غد في مدينة القدس المحتلة، وبذلك تم إحباط المؤامرة الصهيونية لجعل المباراة بمثابة تأكيد للاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، تزامناً مع حلول الذكرى الـ 70 للنكبة. وقد استطاع اللواء جبريل الرجوب رئيس اتحاد الكرة الفلسطيني، ورئيس اللجنة الأولمبية أن يقودا بنجاح الحملة الشعبية والإعلامية للتصدي لهذه المباراة التي كان مقرراً إقامتها بمدينة حيفا، ونقلتها السلطات للقدس على سبيل الكيد واستغلال الموقف لتحقيق مكاسب إعلامية على المستوى العالمي. وقد تقدم الرجوب بشكاوي لـ «فيفا» والاتحاد الأوروبي، وكذلك للاتحاد الأرجنتيني لألغاء المباراة، التي وظفتها إسرائيل لأهداف سياسية، وحذّر الرجوب الإعلام الأرجنتيني من مغبة ذلك، خصوصاً مع تصاعد الرفض الجماهيري الفلسطيني للموقف والتظاهرات المطالبة بإلغاء المباراة وإحراق بوسترات لصور النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إذا حضر مع منتخب بلاده للمشاركة. وقد استغربت كثيراً من المؤامرة الغامضة وراء هذه المباراة، فاللعب مع منتخب إسرائيل الضعيف رقم 100 عالمياً لن يفيد منتخب التانغو نهائياً من الناحية الفنية، خصوصاً أن مجموعته المونديالية تضم أيسلندا وكرواتيا المصنفتين 18 و22 على التوالي، وإذا أراد التانغو بروفات مشابهة فإن أمامه 25 منتخباً أوروبياً تحقق له ذلك الهدف وبشكل أفضل فنياً. [email protected]
#بلا_حدود