الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

ثلاث قصص قصيرة

صدقة في كف فقير أمام ابنك تعدل ألف محاضرة عن الصدقة، ورقة تلقيها في سلة المهملات أمام ابنتك أبلغ من خطبة عن النظافة، التربية بالقدوة لا بالموعظة. أدهم شرقاوي. أول قصة: هنا تايلور وهي في عمر خمس سنوات رأت في يوم قارس البرودة متسولاً يأكل من القمامة، هذه الصورة رسخت في ذهنها لتتساءل لماذا؟ وهي في عمر ثماني سنوات أسست The Ladybug Foundation بعد أن جمعت ثلاثة ملايين دولار كندي، لتنطلق وتحقق أهدافها الإنسانية لتنشئ مؤسسة ثانية تعنى بالتعليم. ثاني قصة: كريغ كيلبيرغر وهو في عمر 12 سنة كان يتصفح الجريدة ولفت نظره خبر مقتل طفل باكستاني اسمه إقبال فقط لأنه طالب بأن يمنح حقوقه المسلوبة، هنا جلس كريغ مع زملاء صفه في المدرسة وقرروا تأسيس منظمة إنسانية للعناية بهؤلاء الأطفال المضطهدين حول العالم أطلقوا عليها اسم We.org كانت من أهم إنجازاتها قرية متكاملة تقدم لهؤلاء الأطفال المسكن والملبس والمأكل والأهم الصحة والتعليم. ثالث قصة: آنا ويقنيل وهي في عمر 11 سنة اكتشفت كيف يعاني الأطفال في مناطق الأزمات والذين يجبرون على ترك منازلهم مع ما خف حمله، هنا بدأت آنا مشروعاً من البيت سمته – Care Bages 4 Kids حيث صممت حقيبة وضعت فيها الاحتياجات الرئيسة لطفل من عمر 1 حتى 18 سنة ووزعتها على المستحقين، مع توالي التبرعات من الأشخاص والجهات كبرت الفكرة لتصبح اليوم جمعية خيرية معترفاً بها. كل ما ذكر هنا من مشاريع إنسانية جميلة بدأت من أطفال لتصبح اليوم مؤسسات تخدم البشرية، كيف حدث ذلك؟ السر يكمن في والدين أحسنا التربية. في الختام دعاء: رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً. مؤلف ومحاضر في التميز المؤسسي [email protected]
#بلا_حدود