الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

للمؤلف حقوقه أيضاً

وصلتني رسائل من أحد اتحادات الناشرين العرب فيما يشبه حملة يشنها هذا الاتحاد ضد ما يسميه جرائم قرصنة الكتب. وما من شك في أن المطلب محق، ولا يحتمل الأخذ والرد، فقرصنة الكتاب اعتداء على حقوق الآخرين، وهي جريمة مدانة قانونياً وأخلاقياً. ومع ذلك فإن الحملة تفتح العين على جانب ما زال الكثير من الناشرين يتجاهلونه، وهو المتعلق بحقوق المؤلف. ذلك أن قلة من المؤلفين العرب من لم يتعرض للاستغلال من قِبل الناشر، ويأخذ الاستغلال هنا أشكالاً وصيغاً مختلفة يصل بعضها في بشاعته إلى درجة أن الناشر يُجبر المؤلف على أن يدفع له مالاً لقاء طباعته لكتابه؛ وفي حالات أخرى لا يأخذ منه أي مبلغ، لكنه يعفي نفسه من أي التزامات مادية مستقبلية، بل يشترط على المؤلف أن يقاسمه أي مبالغ يمكن أن يتحصل عليها عبر الجوائز أو المسابقات. لا أحد يشكك في دور الناشر، لكن هذا الدور يبقى تالياً مقارنة بدور المؤلف، وعليه فإن على دور النشر قبل أن تطالب بحقوقها أن تعطي المؤلف حقه.. ونذهب أبعد من ذلك فندعو إلى حملة لإنصاف هذا المؤلف، وفضح كل الجهات التي تعتدي عليه. [email protected]
#بلا_حدود