السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

منتخب الرعب السعودي

تحدثت بالأمس عن المباريات التجريبية قبل المونديال وضرورة عدم الإسراف في الاعتماد عليها عند النظر لأي منتخب أو التعامل معه. ولكن تحفظي الوحيد يبقى على التجربة الأخيرة لكل فريق أو ما يسمي «البروفا جنرال»، ومن هنا فإن التجربة الأخيرة للمنتخب الأخضر السعودي أمام المنتخب الألماني والتي انتهت بفوز باهت لمنتخب المانشافت 2 ـ ‏‏‏‏‏‏1، كانت لها ردود فعل كبيرة في الإعلام العالمي، لأن السعوديين لعبوا بشجاعة وثقة، وقدموا مباراة قوية ومتكافئة، واستطاعوا إحراج المنتخب الألماني، حامل اللقب، وأحد أكبر المرشحين للحفاظ عليه، وبطل كأس القارات المتوج في العاصمة موسكو بمنتخبه الثاني. وعلى الرغم من هواجس تكرار الخسارة الثقيلة 8 ـ‏‏‏‏‏‏ صفر في مونديال 2002، وأن المنشافت بدأ المباراة بتشكيله الرئيس ونجومه الكبار، فإن لاعبي الأخضر قدموا عرضاً كبيراً من الجوانب كافة، ولم يلعبوا بانكماش وتحفظ ومبالغة في التكتل الدفاعي، على طريقة هيكتور كوبر، وبادلوا النجوم الألمان الهجمات والمناورات وأظهروا مهاراتهم الفردية وقدراتهم في الأداء الجماعي المتناغم. وبعد تقدم الألمان بهدفين، أحدهما من نيران صديقة، انطلق السعوديون للتعويض وسجلوا هدفاً للنجم تيسير الجاسم، وأهمل الحكم احتساب ركلة جزاء واضحة لهم، وأربك السعوديون حسابات لوف وفريقه وأثاروا التساؤلات حولهم. وعلى صعيد آخر، قلب الأداء السعودي حسابات التأهل عن المجموعة الأولى وأثار الرعب في صفوف الجماهير الروسية على فريقها في الافتتاح، وأثار قلق الأوروغواي والمنتخب المصري.
#بلا_حدود