الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

في النهاية اليمن ينتصر

لا يمكن لحرب أن تستمر مدى الحياة، ولكن النصر وحده هو الذي يستمر مدى الحياة بعد تحقيقه، ففي شهر مارس من العام 2015، انطلقت عاصفة الحزم بعدما تشكّل من أجلها تحالف ضم عشر دول عربية على رأسها السعودية والإمارات من أجل إعادة الشرعية لليمن، بعدما خطفها الحوثيون بطريقة انقلابية سمحت لهم بالسيطرة على صنعاء العاصمة ومجموعة من المدن اليمنية في محاولة لتغيير النظام السياسي وتحويله إلى وجهة تشكل خطراً على الخليج والمنطقة. إيران كانت تفكر فعلياً في أن تكون شوكة مؤلمة في خاصرة الجزيرة العربية عبر اليمن، ولكن القضية لا تسير بهذه الطريقة، لذلك جاءت عاصفة الحزم التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لتشكّل منعطفاً نحو مشروع خلاص اليمن من توغل إيراني يمكن أن يكون مؤلماً في خاصرة الجزيرة العربية فيما لو جرت سيطرة إيران عبر حليفها الحوثي على اليمن أو حتى جزء منه. الخطأ التاريخي الذي ارتكبته إيران في اليمن أنها لم تقدّر قيمة اليمن ومكانته الاستراتيجية وشعبه الوفي والتزام جيرانه بالوقوف معه، لذلك فكرت إيران بطريقة أقل ما يقال عنها إنها فشل في فهم العقلية اليمنية سياسياً واجتماعياً وثقافياً، اليمن وبسبب ثقافي واجتماعي لا يمكن أن يكون مشروعاً طائفياً مهما كانت المحاولات، كما أن اليمن الذي ينسب العرب جميعاً أنفسهم إليه كونه منطلق القبائل العربية الكبرى لا يمكن أن يندمج وفق منهجية طائفية تدار عبر الفرس. الانتصار في اليمن يجيده العرب من أبناء الجزيرة العربية، والتركيبة السكانية اليمنية دائماً ما تلعب دور الحسم في استقرار اليمن، وما نشاهده اليوم من انتصارات كبرى تحدث على الأرض سوف توفر للمشهد التاريخي أقوى الإثباتات بأن اليمن في النهاية ينتصر. وعلى إيران أن تدرك أن اليمن سيظل طوال التاريخ حالة خليجية بالدرجة الأولى، فاليمن لا يمكنه العيش بعيداً عن منظومة الجزيرة العربية بأي صورة مقترحة سواء من إيران الطائفية أو غيرها. استقرار اليمن قضية محسومة، وانتصار الشرعية في اليمن عبر دعم التحالف العربي قضية أيضاً محسومة، والرسالة المؤكدة التي يجب أن تعلمها أن اليمن لا يمكن أن يكون ابناً عاقاً لأسرته العربية، لذلك كل ما تحاول إيران فعله في اليمن أو غيره من الدول لن يعدو كونه محاولات فاشلة، فاليمن هو ابن الجزيرة العربية، والحرب لن تطول فالانتصارات متوالية ولكن العنوان المؤكد عبر التاريخ أن اليمن برجاله وحلفائه ينتصر في النهاية. [email protected]
#بلا_حدود