الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

تعرّف إلى شخصية 2020

نقف أحياناً على حافة بعض القرارات، ونفكر بجنون عند اتخاذ القرار، لذلك يقال لفلان إنه على حافة الجنون؛ فإما المغامرة والتحدي، وإما الاستسلام والخنوع. سأقر بجنوني لكم لأني قررتُ أن أختار نفسي لشخصية 2020 تزامناً مع احتفالات الإمارات بإكسبو 2020، وأنصّب نفسي بنفسي؛ واحتفل مع غاليتي الإمارات؛ فهي ليست جائزة دولية ولا عالمية، ولكنها جائزة شخصية بحتة، أعزز ذاتي بها وأرضيها بعد أن قسوتُ عليها.. وضعت أهدافاً خمسية منذ 2016، بأن أطور ذاتي وأعزز ثقافتي، وأكرّس جهدي للإبحار فيما بعد تخصصي الجامعي؛ وأعلم أنها بالنسبة للكثير لا تعد اهتماماً؛ لأنهم جروا وراء المادة لتحقيق الرفاهية وسهولة الحياة؛ فالدراسة لديهم معاناة وشقاء، ولا تهمني تعليقاتهم بل إن عينيّ لا تحيدان عن هدفي الذي قيدته في هذه الفترة الزمنية. ورغم الصعوبة التي مررتُ بها ولن أذكرها لكم؛ لكنني حققت متعة ما بعدها متعة، فالرجوع إلى مقعد الدراسة من أجمل لحظات العمر، والاندماج مع تلك العلوم الجليلة أعده اتحاداً بين روحي وروح تلك العلوم والمعرفة، التي أحيت قلبي وكل خلايا عقلي؛ فبت أراها في كل أوقاتي، وألمحها في جوانب حياتي؛ فما أجمل أن تكون في رحاب العلم. لن أنتظر تقدير الآخرين لي لأني سأنتظر طويلاً، وسأتأخر عن سفري العلمي، ومن منا لا يهتم برأي المحيطين به؛ ورضاهم غاية لا تدرك، والذي نستطيع إدراكه بالفعل أن نمس قدراتنا بأنفسنا، ونعزز بالرضا والمحبة عن ذواتنا، وهذا ما عنيته؛ لتزداد عزيمتك.. قدرْ ذاتك وأعلِ من مقامك بالعلم والمعرفة، ضع أهدافاً وحققها، وإن أخفقت فحاول أن تستمر وتجتاز عقباتك، ثم تابع مسارك، وكافئ نفسك بالطريقة التي تحب. اختر نفسك شخصية العام الذي قيدته في أجندة إنجازاتك، وتمتع بالرضا. [email protected]
#بلا_حدود