الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

لنواجه سيل السياح

كم هو جميل وممتع عند رؤية كل هذه الوفود السياحية التي قررت قضاء الإجازة في بلادنا أو تلك التي تأتي من أقصى الشرق والغرب لتمضية عطلهم السنوية في ربوع وأرجاء الإمارات.. لكن ما الذي يجعل الملايين تختارنا كوجهة؟ خصوصاً نحن نعرف أن المناخ ليس مثالياً فهو حار ورطب خصوصاً في هذه الأوقات والفترة الزمنية المقبلة، ولكن هذا السيل من الثقافات البشرية التي نشاهدهم ونقابلهم في المنتزهات والمتاحف والشواطئ والأسواق مستمرة بكل وفاء في التدفق وتتحدث الإحصائيات عن تزايد الأعداد عاماً وراء آخر. وهذا نجاح لخطط الحكومة وتوجهها المبكر للاستثمار في هذا المجال الحيوي الهام وأيضاً هو نجاح لمنظومة المجتمع الذي اختار التعاون والتسامح والمحبة والانفتاح كنهج حياة. لذا أعد مثل هذه المنجزات ملكاً لكل واحد منا، لكل مواطن ومقيم، تجب المحافظة عليها بحسن التعامل مع الغرباء وبث ثقافة من الترحيب والابتسامة. فمن جاء من الغرب أو الشرق هو يسعى للتغيير للتعرف على ثقافة جديدة، يريد أن يعود ولديه حكايات يرويها ومواقف جميل مرت به ومشاهد لم تترك ذاكرته، هؤلاء ضيوف يزوروننا لبعض الوقت وسيغادرون، لذا لنريهم أجمل ما لدينا ولتكن لعاداتنا وتقاليدنا وثقافتنا الكلمة العليا ولنظهر لهم ما نتمتع به من الكرم وحسن الاستقبال ودماثة الخلق. الصناعة السياحية هي مورد وميزانية للكثير من الدول، وبالنسبة لنا هذا المجال رافد وفيه تنويع لدخل البلاد لدعم التنمية وصون المستقبل لأحفادنا والأجيال المقبلة، ليست قضية أناس يأتون ويذهبون وحسب. [email protected]
#بلا_حدود