الخميس - 13 يونيو 2024
الخميس - 13 يونيو 2024

مصر أول المودعين

رحلة العودة إلى الديار بدأت سريعاً بالنسبة للمنتخبات العربية التي يبدو أنها تشبعت سريعاً بأجواء المونديال الروسي، وكانت وكالعادة في مقدمة المودعين والعائدين إلى الوطن، وتقدم المنتخب المصري ركب المغادرين بالخسارة أمام روسيا بثلاثة أهداف لهدف، ليصبح المنتخب المصري أول منتخب يحجز تذاكر العودة، بغض النظر عن نتيجة مباراته الأخيرة أمام السعودية في ختام الدور التمهيدي. المنتخب المصري فعل كل شيء في الشوط الأول أمام روسيا ولكنه افتقد لأهم شيء وهو التسجيل، ومهما كانت نسبة التفوق أو الأفضلية الميدانية إلا إنها تبقى هامشية ما لم تترجم لأهداف، وهذا ما عاب منتخب مصر ومنح الأفضلية للروس في الشوط الثاني، عندما خدمتهم الظروف بإحراز أحمد فتحي الهدف الأول بالخطأ في مرماه، ليسيطر الإحباط على المصريين الذين تلقوا هدفين آخرين من أخطاء دفاعية، منحت المنتخب الروسي الفوز الثاني وأولى بطاقات الصعود، وفرضت على مصر العودة كونه أول المنتخبات المغادرة للمونديال الروسي. كلمة أخيرة بعيداً عن العواطف التي سيطرت على مشاعر الجماهير العربية وبعيداً عن نغمة الأمنيات لأن مكانها ليس في كأس العالم، التي لا تعترف ولا تتحدث إلا بلغة الأقوياء أصحاب الأفعال لا أبطال الأقوال والأمنيات، أكدت نتائج العرب في روسيا حجم الفارق بين منتخبات أقصى طموحها الابتهاج بالصعود للمونديال، وبين تلك التي تبدأ مهمتها بعد الصعود لكأس العالم. [email protected]