الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

فضيحة الآسياد

تفاجأنا أمس الأول بإبعاد المنتخب الأولمبي من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الآسيوية (الآسياد)، بعدما كشفت قرعة المجموعات الست عن عدم وجود الأبيض في أي مجموعة. وكشف ممثلو اللجنة الأولمبية الوطنية أن سقوط اسم المنتخب جاء «سهواً»، وكان مفاجئاً حسب ما أكدوا ذلك، وأن القرعة ستُعاد في وقت لاحق، وسيوجد الأبيض بالألعاب الآسيوية، وأن بطاقات اللاعبين صدرت كذلك. لكن من الصعب إقناع الشارع الرياضي والمتابعين بأن اسم المنتخب سقط سهواً، ويبدو أن هناك خطأ من جانبنا في مسألة الإجراءات والتأخير في هذا الجانب، وسننتظر الأيام المقبلة لتكشف لنا الحقيقة بشكل تام. لأن إبعاد الأولمبي بهذه الصورة يعد فضيحة، وإذ ما كان هناك أي خطأ من جانبنا، لا بد من إقالة وإبعاد المتسبب، لأننا عانينا ضعف الكوادر الإدارية لفترة طويلة، والفشل والضعف الإداري أوصلنا إلى هذه المرحلة. من الصعب استيعاب مسألة إعادة القرعة، خصوصاً أن المجموعات مكتملة، فكيف ستكون المعاملة حينها، هل يتم إبعاد أحد المنتخبات من أجل مشاركة الأبيض الأولمبي؟ وإذا ما سقط اسم المنتخب من مسابقة كرة القدم، لماذا لم يشارك منتخب كرة اليد، هل وصلنا إلى مرحلة عدم وجود مبالغ مالية تسمح لمنتخب اليد بالمشاركة، في حين أن دولاً أقل إمكانات منا تشارك في الآسياد؟ [email protected]
#بلا_حدود