الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

ترشيحات إنجلترا وكرواتيا

جماهير وخبراء الكرة الإنجليزية يؤكدون أن المنتخب الإنجليزي بمونديال روسيا، لديه فرصة ذهبية لتحقيق ثالث أفضل إنجاز في تاريخه، الذي يتضمن لقباً وحيداً عام 1966، ومركزاً رابعاً عام 1990، وعلى الإنجليز أن يبرهنوا على ذلك اليوم في مواجهتهم مع السويد بدور الثمانية، بعد أن نجحوا في إقصاء كولومبيا العنيدة بركلات الترجيح. وإذا حقق الإنجليز ذلك، فإن طريقهم سيكون ممهداً أمام الفائز من المواجهة الثانية اليوم بين كرواتيا وروسيا المضيف. وإذا ما كانت المستويات السابقة والتصنيفات تضع إنجلترا وكرواتيا مرشحتين للتأهل للدور قبل النهائي، فإن مونديال المفاجآت الروسي ربما يواصل عاداته ونراهما يغادران، كما غادرت منتخبات عملاقة مثل ألمانيا وإسبانيا. المنتخب السويدي سيواصل حملته، لإثبات كذب ادعاءات إبراهيموفيتش المعتزل دولياً، بأنه أفضل من الفريق ككل، على الرغم من أن المنتخب في عهده عبر أربع مونديالات لم يحقق شيئاً، حيث خرج مرتين من دور الـ 16، وفشل مرتين في التأهل. وبعد اعتزاله دولياً، عاد الفريق للنهائيات وصعد لدور الثمانية للمرة الثانية، وهو رابع أحسن إنجاز في تاريخهم. في مواجهة كرواتيا مع روسيا، يخوض الفريقان، أفضل مشاركاتهما منذ فترة طويلة، كرواتيا تراجعت بعد انطلاقتها الأولى عام 1998، والتي حصلت فيها على المركز الثالث، بعد انفصالها عن يوغوسلافيا، أما روسيا فقد وصلت إلى أفضل إنجازاتها في عصر ما بعد تفكيك الاتحاد السوفييتي، بعد فشلها في التأهل ثلاث مرات ومغادرة الدور الأول ثلاث مرات. [email protected]
#بلا_حدود