السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

صدام ناري

تبدأ اليوم مواجهات الأربعة الكبار في الدور قبل النهائي بصدام من العيار الثقيل بين منتخبي بلجيكا وفرنسا، بأمل استعادة الأمجاد الذهبية التاريخية للفريقين، بعد أن حقق منتخب الديوك الفرنسي لقبه الوحيد عام 1998 على أرضه بجيل ذهبي قاده زيدان وتيري هنري، بينما أحرز منتخب الشياطين الحمر، المركز الرابع في مونديال 1986 بعد أن اصطدم في الدور قبل النهائي بمارادونا ومنتخب التانغو. الفريقان هما الأفضل رقمياً وفنياً وإمتاعاً في المونديال الروسي حتى الآن، وقاما بمهمة إنهاء عمالقة أمريكا الجنوبية ونجح كل منهما في تجاوز دور الـ 16 ودور الثمانية بتحقيق الفوز في الوقت الأصلي، حيث أطاحت فرنسا بالأرجنتين وفازت عليها 4ـ‏‏‏‏‏3 ثم أسقطت الأوروغواي 2ـ صفر. أما بلجيكا، فقد أوقفت مفاجأة اليابان وحولت هزيمتها بهدفين للفوز 3ـ‏‏‏‏‏2 في أفضل ريمونتادا في روسيا، ثم أطاحت بمنتخب البرازيل أقوى المرشحين، بالفوز عليه 2ـ‏‏‏‏‏1. ويملك الفريقان أبرز الإحصاءات وأفضل النجوم، فالمنتخب البلجيكي صاحب أقوى هجوم بتسجيل 14 هدفاً، بواسطة تسعة لاعبين أهمهم هدافه لوكاكا بأربعة، وهازارد بهدفين وصانع اللعب دي بروين، الذي تضاعفت قيمته عندما تفرغ لمهمة صناعة اللعب ومساندة الهجوم. أما المنتخب الفرنسي، فقد تصاعدت عروضه ومستوى نجومه بعد عروض باهتة في الدور الأول، خصوصاً في مراحل خروج المغلوب، وتعتمد منظومة الفريق على قوة ارتكاز وسطه بقيادة بوغبا وكانتي ومن أمامهم الثلاثي الناري المتألق جيرو وغريزمان ومبابي. [email protected]
#بلا_حدود