الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

الديوك ونار الكروات

مساء اليوم ومن العاصمة الروسية موسكو، سيتابع مئات الملايين المباراة النهائية لمونديال كأس العالم رقم 21، بين منتخبي فرنسا وكرواتيا. والكل يتساءل هل يستطيع الكروات الملقبون بالمنتخب الناري، الأحدث تاريخاً في المونديال بداية من عام 1998، التي حقق فيها المركز الثالث، هل يستطيع أن يلتهم بنيرانه، ديوك فرنسا الأقوى بدنياً ولياقياً، والأكثر ترشيحاً للقب الثاني في تاريخهم بعد مونديال 1998، الذين التهموا في مباراتهم النهائية منتخب البرازيل، قبل أن يتخلصوا من عقبة كرواتيا نفسها في الدور قبل النهائي؟ لا شك في أن المباراة ستكون معركة حقيقية وثأرية بين المنتخبين، اللذين لم يلتقيا إلا في ثلاث مناسبات، حيث فازت فرنسا عليهم في المونديال الفرنسي (2 ـ ‏‏‏‏1)، بعد أن كانوا متقدمين بهدف، ثم تقابلا بعد ذلك في مباراتين انتهتا بالتعادل. الكروات، فريق المفاجآت والنفَس الطويل، بعد عروضهم الرائعة في المجموعة، وكفاحهم للفوز بعد وقت إضافي وبركلات الترجيح على الدنمارك ثم روسيا، ثم إسقاطهم الإنجليز بعد وقت إضافي، ليكونوا الفريق الوحيد الذي لعب سبع مباريات قبل المباراة النهائية، حيث لعب 30 دقيقة إضافية في ثلاث مباريات. في المقابل، الديوك المرشحون للقب، يكتظ فريقهم بالنجوم، مثل غريزمان ومبابي، وبوغبا، وكانتي، ولكنهم يعتمدون على إغلاق اللعب وتضييق المساحات وسرعة المرتدات والكرات الثابتة، التي كانت سلاحهم للإطاحة بالأرجنتين ثم أوروغواي ومن بعدها بلجيكا، ولا أدري هل يستطيع مودريتش وراكيتتش وزملاؤهما استدراج الديوك للعب مباراة مفتوحة؟ [email protected]
#بلا_حدود