الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

التعليم المساند

رغم الجهود العالمية في العالم أجمع لتطوير التعليم والبحث والتعلم، تبقى مسألة الربط المباشر بين التعليم وسوق العمل عملية مفقود، ويمكنها أن تعود وتستقيم إذا كان هنالك ربط حقيقي بين سوق العمل المتوقع وليس الحالي وبين التعليم المتاح. وهنا تأتي أهمية رسم صورة المستقبل بدلاً من انتظاره خصوصاً مع التطور السريع في كل المجالات والتي تجعل التعليم بلا فائدة أحياناً في طرح المعلومة لأنها مطروحة ومتاحة ولكن كل ما نحتاجه مع أبنائنا هو طرح التساؤل وتعليمهم طريقة البحث الحقيقية التي توصلهم للتفكير والاستنتاج الذي يعينهم على التقدم. الاستمرار على ما هو تقليدي لن يجعلنا قادرين على مواكبة القادم والمساهمة في تطويره وصنعه واختيار ما يناسبنا منه والتعامل معه بشكل صحيح وتلك الأفكار الرنانة الغير مطبقة ليس لها وجود في واقع الحقيقة ما لم تكن منطلقة في كل المجالات، وربما نحتاج أيضاً أن نشرك سوق العمل الخاص في معرفة ما نريد من التعليم لأنه يلامس الواقع بشكل مباشر بعيد عن أحلام الوظيفة المثالية التي يبحث عنه أي شاب حديث التخرج. فالوظيفة في بدايتها جزء كبير من التعليم الذي لا يقتصر فقط على المدارس والجامعات والمحاضرات. إن التكامل في دراسة تعلم الإنسان في جميع مراحله وتطويره هو بناء كبير لآليات التطور في الأوطان ورسم الصورة التعليمية التطويرية للإنسان هدف يجعلنا قادرين على صناعة المستقبل، ونحن الأقدر بكل ما هو متاح بين أيدينا. [email protected]
#بلا_حدود