الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

الكويت

مازلت أتذكر حديث والدي، رحمه الله، عن فترة عمله في الكويت خلال منتصف القرن الماضي، في الخمسينات بالتحديد، حيث كان مصدر الرزق هناك في كويت العز، وما زلت أتذكر حديثه عن برد الكويت القارس، وحرها اللاهب. جئنا إلى هذه الدنيا ونحن نسمع ونرى ونعيش خير الكويت، بالقرب من بيتنا في إمارة الشارقة هناك مستشفى الكويت، وفي الجهة المقابلة توجد ساحة الصفا، حتى شوارعنا بأسماء بعض قادتها، وفي كل إمارة من إمارات الدولة فيها إما نصب أو ميدان باسم الكويت. في صغري، كانت أمنية حياتي أنا أسافر على متن الخطوط الكويتية؛ لتميزها في حينها وسمعتها الطيبة (لم تتحقق الأمنية) ولا أعتقد اليوم ستتحقق. شخصيات الكويت الفنية رسمت على محيّانا سعادة وبهجة، رحمة الله على عبدالحسين عبدالرضا ورفاقه. دائماً أرى في الشعب الكويتي الذوق واللباقة والطلاقة عند الحديث، وكذلك هم في أبهى أناقة. يكفي أن أميرهم الشيخ صباح صاحب الوجه السمح المبتسم أمير الإنسانية، حفظه الله لنا من كل شر. لكن اليوم نسمع بعض الأشياء التي تعكر صفو الكويت، من مناوشات سياسية لا تسمن من جوع، أو شركات طيران لا تحترم المسافر، حتى نصل إلى أخبار عراك الشباب في المولات.. وغيرها من الأخبار التي لا نتمنى حدوثها في هذا البلد العربي المسالم الذي نفخر به.. لا نريد إلا كل خير للكويت.. شعب الكويت يحب الحياة، والفرح وسعادة الحياة تليق بشعب الكويت. [email protected]
#بلا_حدود