الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

القبيح الجذَّاب

طفل مدللٌ بلا ترويض، شابٌ مسرفٌ بلا تفويض، رأسه عريض، وروحه بالألحان تفيض، كمزيجٍ من توافقٍ ونقيض، إنه ريتشارد فاغنر الملحن الألماني، الجذاب القبيح، والكاتب الناقد الساخر، والمعادي لليهود من الآخر، توفي والده عندما كان عمره ستة أشهر فقط، وفوراً تزوجت أمه فلم يتأكد من هويته قط! عاش لا يجيد الابتسامة، ولا تعلو ملامحه الوسامة، ومع ذلك تساقطت قلوب النساء أمامه، أحب الخضراوات واحترم البوذية، وعشق الكلاب وكره اليهودية، واهتم بالرسالة النازية، ولم يستسغ اللغة الإنجليزية، كما لم يهتم بالموسيقى في طفولته، فانتظر المراهقة لتظهر بطولته. كانت معظم ملابسه من المخمل أو الحرير أو الستان، كما رأى فيه (فرانز ليست) نِعم الصديق والإنسان، ولم يَتَعرَّض أو يَعتَرِض على غيرة (شوبان)، وإنما هاجم الموسيقار (برامز) بكل شراسة، ثم اقترن بابنة صديقه (فرانز) برغم الحراسة، والغريب أنه غرق في الديون ليتنفس لقمة العيش، والأغرب أن (أدولف هتلر) أُعجِب بألحانه وربطها بالجيش، في حين جرى منع عزفها بتاتاً في إسرائيل، وإن ظهرت هناك بشكلٍ خفي وضئيل، حيث اعتبروا والده البيولوجي يهودي الأصل، وكأنها مسرحية أسدلت ستارها أول الفصل. في الختام، وبعيداً عن السلام، نُفي من موطنه، ليموت في غير موطنه، وذلك بسكتةٍ قلبية، وفقاً لقول الأغلبية. [email protected]
#بلا_حدود