الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

الذي لن يغيره الزمن

تنقل لنا كتب التاريخ الكثير من الأحداث والمواقف، والتي كتبت بدهشة في ذلك الحين رغم أننا في هذا العصر ننظر لتلك الأحداث أو المواقف نظرة عادية، على سبيل المثال عندما تروى قصص عن الضيافة والكرم، والتي كان لها نصيب وافر في تاريخنا، وهي قيم لا تزال بكل تأكيد لها حضورها وأيضاً دلالاتها العظيمة على طيب النفس، ولكننا في هذا الزمن غير ملزمين بإكرام الغرباء بل إن الأقارب عندما يصلون لحضور مناسبة لأقاربهم، فإنهم يتوجهون للسكن في أحد الفنادق أو الشقق الفندقية، فهل هذا يعني أن قيم الكرم انعدمت؟ بطبيعة الحال الإجابة لا، فالناس فيها خير حتى قيام الساعة، ولكن طبيعة الحياة نفسها تغيرت وطريقة التفكير والأولويات تبدلت تماماً، وبالتالي ما كان في الماضي يعد بديهياً وطبيعياً بات في هذا العصر صعباً وغير مستساغ، وما مفارقة إكرام الضيف إلا مثال عابر. وبالمثل فقد تجد أن أمراً ما كان يعد فيما مضى عيباً وانتقاصاً للنخوة والشهامة، قد نجده في هذا الزمن قمة البطولة والفروسية، ويصح هنا قول الفيلسوف والاقتصادي، جون ستيوارت مل: «ما يبدو قمة السخافة في عصر ما، يصبح عادة قمة الحكمة في العصر الذي يليه». رغم هذا فإنني مؤمنة تماماً بأن القيم الجميلة مهما تغير الزمن فإن قيمتها الناصعة النقية تبقى كما هي، المهم أن نحافظ على قلوبنا بيضاء لا تحمل إلا الخير والمحبة للآخرين. [email protected]
#بلا_حدود