الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

واحة هدوء في قلبك

في زمن متسارع الخطوات كالذي نعيشه الآن، فإن كل منا من فترة إلى فترة يتوق إلى الراحة هارباً إلى حيث وجهة خالية من الضجيج في عالم اليوم الصاخب. في هذه الحالة من التفكير عادة مايتبادر إلى الذهن ذلك المكان الساكن الهادئ في أحضان الطبيعة الخلابة فراراً من الروتين اليومي. لكن خبراء التأمل وجدوا أنه بإمكانك أن تخلق – بالخيال – مكاناً كهذا مفعماً بالسكون والهدوء، تجعله مأوى داخل نفسك بغض النظر عن مكانك الحالي. ماذا بعد هذا الحيز من الهدوء، الذي لا يوجد في أي مكان آخر سوى وسط قلبك. هذا الحيز في وسط صدورنا هو ذلك المكان الذي يضرب أحدنا بكفه عليه قائلاً «هذا أنا». والآن حان لهذا المكان أن تكرمه بواحة تتغنى فيها الطيور وتتمايل فيها الزهور وتنساب فيها المياه رقراقة على إيقاع الهتان ورذاذ الندى مع جناح النسائم العاطرة. لا صوت سوى صوت ألحان الطيور وتراتيل حفيف الشجر وترانيم المطر. هذا المشهد ليس ضرباً من الخيال، فكل منا سبق ووجد في هذا المكان مراراً وتكراراً. مثاله، عندما نجد أنفسنا في مكان جميل وفجأة تغمرنا مشاعر السكينة والسلام، هنا ومن خلال هذا المشهد، نستكين إلى واحة الهدوء التي تحفنا من الخارج وتغمرنا من الداخل. عموماً، فإنه بالتجربة تستطيع الدخول إلى هذا المأوى داخلياً وتستشعره خارجياً إذا رغبت في ذلك من خلال تكرار الممارسة. هناك عدد من الأساليب بإمكانك استخدامها لاكتشاف هذا المأوى الداخلي لتأوي إليه كمنزل آخر لك، تهرب إليه متى دعتك إلى ذلك الحاجة. ذكر خبراء هذا العلم التأملي طرقاً عدة. كل واحدة من هذه الطرق تتطلب مكاناً هادئاً خالياً من المشتتات لعشر أو خمس عشرة دقيقة. بمثالية، يجب أن تحاول تجميل المكان -خيالياً- بالأشياء التي تساعد على إبقاء الدماغ حاضراً، وتحفز حاسة السكينة والهدوء لديك، وذلك بتصور مشاهد الزهور، وصور التلال الخضراء، والشروق أو الغروب على ضفاف شاطئ جميل. هذا هو مكان الاكتشاف الداخلي الخاص بك، لذا عليك أن تقدره وتثمنه جيداً. تمرين التنفس البسيط: أفضل وسيلة لعمل تواصل أولي مع هذا المكان الداخلي هو عن طريق تمرين التنفس. ابدأ ملاحظة الشهيق والزفير لديك بدون ضغوط على عملية التنفس، بل لاحظ فقط كيف تنخفض بصورة طبيعية عندما تراقبها. ثم تخيل أثناء الشهيق أن تنفسك يتدفق كالنهر إلى وسط صدرك، وكذلك في الزفير استشعر النهر يتدفق إلى الخارج. وبين الشهيق والزفير، حاول التركيز في ذلك الحيز الصغير من الهدوء المطلق في أعماق قلبك. تنفس كما تشاء: في وسط هذا المأوى القلبي، تتناغم الوجدانيات والرقة، الحب والسلام. بإمكانك استخدام عملية التنفس في استحضار كل شيء جميل تود رؤيته، وشاهده وهو ينمو داخل قلبك، وكذلك طرد كل شيء يزعجك في حياتك. مثاله: في وضعية الشهيق، اشعر بالسلام الداخلي يتغلغل داخل القلب، وفي عملية الزفير اشعر بنظيرها - القلق، التوتر والمعاناة - وهي تخرج من بدنك. وبالمثل كذلك تنفس البهجة واطرد الحزن والإحباط، أو تنفس الطاقة واطرد الكسل والخمول. كل هذا عملياً أثناء الشهيق والزفير. جنة القلب: كثير من الناس لديهم القدرة على الخيال التصوري. إذا كنت تمتع بهذه الخاصية، بإمكانك أن تتخيل موقعاً جميلاً، كحديقة زهور أو شاطئ ملهم، تخيل هذه المشاهد الملهمة في أعماق قلبك. ثم تخيل أنك دخلت وسط هذا المكان المدهش وأغلقت الباب خلفك، تاركاً وراءك العالم بأسره بمشاكله وأشغاله وكل ما يتعلق به. حاول ذلك وعش كل تفاصيل المشهد، الجهة، الأصوات، كل ما يساهم في تحفيزك نحو هذا الانسجام ورفاهية المكان والشعور. عمق البحر: غالباً ما يقاطع العقل تمريننا هذا ويأخذنا خارج مأوانا الجميل. هذا شيء طبيعي وخصوصاً في البدايات. عندما يتشتت ذهنك قليلاً بالأفكار، دعها تنصرف وعد إلى خيالك الخصب. حاول أن تتصور أن القلب معزول عن الذهن بالكلية. تستطيع تخيل ذلك عن طريق تصور سطح البحر وقاعه. في الأعلى الأمواج العاتية، وفي الأسفل الهدوء التام. كذلك العقل والقلب. العقل تتقاذفه الأمواج الفكرية منعطفة به يمنة ويسرة مداً وجزراً، بينما في الأسفل هناك القلب الساكن الهادئ، كعمق المحيط الهادي. فن العرفان: من الأشياء الرائعة التي يعيشها القلب هي العرفان والامتنان. عندما نكون مقدرين الجميل بصدق وعلى نحو حقيقي، فإن قلوبنا تزفنا إلى المقدمة. ونستطيع أن نثمن الأشياء الجيدة التي حدثت لنا في حياتنا مهما صغرت. وكذلك الحال مع الأمور السيئة من حيث إنها لم تكن أسوأ. حتى وإن كانت حياتك متجهة نحو البقعة العكرة فإن هذا التمرين يساعدك كثيراً لرؤية غابة الأشجار الغناء لجلب القلب للأمام لتنعم بالاستمتاع والاسترخاء. تظاهر بأنك بلا عقل: أهم المعوقات لجلب القلب لتلك الواحة الخلابة هو هذا العقل المشغول. لذا فلنجرب التظاهر بعدم وجود العقل أو غيابه برهة من الزمن. نبدأ التمرين بتكرار هذه الجملة على أنفسنا: «أنا ليس لدي عقل، لدي قلب فقط». تخيل لا وجود لشيء في الحياة سوى واحة جميلة من الهدوء في وسط صدرك.
#بلا_حدود