الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

ورقة التوت

1 يلجأ الطغاة لإحكام السيطرة على شعوبهم إلى وسائل عدة، منها: الدعاية التي تعتبر أقوى الأسلحة وأخطرها، لأنها تقوم على أفكار ومبادئ هدفها التأثير في خيال الجماهير، حيث تتلاعب بمشاعرها وعواطفها، فلا تترك لها فرصة للتفكير الهادئ المتوازن المنطقي، فتتبلّد العقول حتى تكفّ عن التفكير، لأن استجابتها عاطفية أكثر منها عقلية، ولا يكون لها سوى تفكير واحد محوره القائد الملهم. 2 والملاحظ أن الأساليب الدعائية بمختلف أدواتها، المرئية والمسموعة والمقروءة، كلها تدفع باتجاه هدف وحيد، ألا وهو التبرير لضرورة أن يحكم الشعب من قبل هذه النوعية الخارقة، ولا حل أو سبيل إلا بها، أما من يجرؤ على مجرد التفكير وتبيين الحقائق المرعبة عنهم، ويظهر عيوبهم وانتهاكاتهم فسيكون في قوائم الخيانة والعمالة والتخريب، أما مصيره فمن الممكن أن يُتدرّج في عقوبته، من التضييق عليه وعلى محيطه، والاعتقال والتغييب أو التصفية الجسدية. 3 وكثيراً ما يلجأ هؤلاء الطغاة إلى أساليب خبيثة من خلال طريقة التعامل مع الأقليات والطامحين والفاسدين وذوي العصبيات والميول الإجرامية فتتبناهم وتدعمهم، ثم تثير في نفوسهم الخوف من الأطراف الأخرى وتحتضن أهدافهم، وتهوّل مظالمهم، وتهيّج أحاسيسهم ومخاوفهم بمزيج من الشائعات باستخدام الأخبار بطريقة ممنجهة مدروسة، وتربط مصائرهم بمصير القائد المخلّص، كما يجري التركيز على عقيدة ظاهرها الحفاظ على الوطن وساكنيه، بينما هدفها الحقيقي استغلال الوطن وساكنيه، ووضع الجميع في حالة السخرة بأشكال وألوان وطرق مختلفة. كل هذه الأساليب تسهم في التكتل والتمحور حول قطب واحد، القطب الذي يحقق لهم بزعمهم وزعم قائدهم المخلص أحلامهم وطموحاتهم، علماً أن معاناتهم سببها الأساسي هم وأمثالهم من الطغاة. 4 أصبحوا مظلومين، والطغاة منقذون .. لا أدري! ألا يقرأون التاريخ؟ وليس بالضرورة أن يكون تاريخاً موغلاً في القدم! فليسأل البعض آباءهم وأجدادهم إن كانوا على قيد الحياة، وليأخذوا الحقائق منهم. 5 ومن أساليب وطرق السيطرة وإحكام الطوق على أعناق الأحياء من أبناء الشعب الاهتمام بتربية النشء عن طريق إنشاء المنظمات التي تعمل على تهيئة الأجيال لتقبّل أفكار النظام والتشبّع بها، ليكونوا في المستقبل هم من أوائل المستميتين المدافعين عن النظام، وهذا ما نرى بعضاً منه في بعض البلدان. العناية بوسائل الإعلام، واختيار القائمين عليها حتى يعملوا بتناغم مع أسيادهم. لكن مهما حققت هذه الوسائل من نجاحات لابد في النهاية من أن تسقط ورقة التوت.
#بلا_حدود