الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

مكانة وحقوق المرأة

جاء الإسلام وأشرق نوره في جميع أنحاء المعمورة، فأعلن مكانة المرأة ورفع قدرها وأعظم من شأنها، وحفظ حقوقها خلافاً لأهل الجاهلية قديماً وحديثاً الذين كانوا يظلمون المرأة ويسلبون حقوقها جهاراً أو بطرق ماكرة، كالذين يدّعون الاهتمام بشؤون المرأة، ويدعون إلى تحريرها من الحدود الشرعية لتلحق بالمرأة الغربية. المرأة إنسانة مكرمة، ذات مشاعر وأحاسيس مرهفة، تحمل بين جنباتها قلباً عظيماً وفؤاداً طيباً، ولقد أوصى الإسلام بها وصية كبيرة، ورغب في ذلك، وجعل جزاء ذلك دخول الجنة دار الأبرار، والبعد عن النار دار الفجار. قال صلى اللـه عليه وسلم «من عال جاريتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو كهاتين» وضم أصبعيه، رواه مسلم. وحذر الشارع الكريم من إهمال حق البنات، أو عدم العناية بهن، قال صلى اللـه عليه وسلم «اللهم إني أحرج حق الضعيفين، اليتيم والمرأة»، ومعنى ذلك أن النبي صلى اللـه عليه وسلم يلحق الإثم بمن ضيع حقهما، وحذر من عاقبة ذلك تحذيراً بليغاً، فاتقوا اللـه أيها الناس في النساء. * الكلية الجامعية للأم والعلوم الأسرية
#بلا_حدود