الاثنين - 28 نوفمبر 2022
الاثنين - 28 نوفمبر 2022

أبكيتني على غروب الإشراق

جزاك الله خيراً أخت فرح سالم على مقالك يوم الثلاثاء الماضي، وكثر الله من أمثالك، ها أنت تكتبين عن «إشراقة» التي لم تريها، ولم تتعاملي معها، ولكنك أحسنت الوصف، وأوفيت الحق، فما بالك بمن عاشروها وعرفوها عن قرب، أو مَن هم مِن صميم إشراقة، أما أنا فلم أسمعها، ولم أصادفها في خدمة الرد، ولم أرها .. (ولا أدري لحسن حظ أم سوئه)، ولكني حزنت أيما حزن عندما سمعت بموتها عن طريق واحدة من زميلاتي قبل قراءة هذه الكلمات الحميمة في مقالك هذا. عندما تصفحت «الرؤية» صباح الثلاثاء الماضي تقاطرت دموعي وأنا أقرأ كل كلمة، وارتفع صوتي انتحاباً وأنا أتأمل كل عبارة، حزنت وبكيت على غروب الإشراق، وأيضا تخللتني السعادة بوجود أمثالك ممن يحترمون الآخرين ويحفظون لهم الود. رحم الله إشراقة رحمة واسعة وألهم آلها وذويها ومعارفها ومَن تواصلوا معها الصبر.