الأربعاء - 07 ديسمبر 2022
الأربعاء - 07 ديسمبر 2022

إليك الحب سيدتي

مع إشراقة شمس كل يوم، حين ترسل أشعتها للكون، وفي وضح النهار وعند الغروب ساعة غيابها لتسمح لليل كي يسدل ستائره على أهل الأرض، أتأملها وأقارنها بأمي التي لا تغيب شمسها عن كل لحظة في حياتي، أقارنها مع أشياء كثيرة خلقها الله وأعرب عن حبي الخالص الوفي وحدها، وأفتقدها بين الحين وأرى طيفها يرافقني حيناً آخر، وأفكر كيف أرد جميلها، وماذا سأكتب لها وأقول لأمي: يا سيدتي الأغلى والأحب لقلبي، إليك الحب يا سيدتي. وأصمم لوحات إبداع لأصفك أيتها الرائعة الجميلة، كيف يمكنني أن أتغزل بك لأقول لك إني أحبك بل أفديك بروحي؟ يا سيدتي الجميلة تعجز الكلمات أمامك، عن وصف روعة وجودك بحياتي، ويعجز القلم إذا ما أراد أن يكتب عنك، يا سيدتي أحبك أخبريه ما سر انجذابي إليكِ؟ أخبريه عن كلماتي التي لم تجمع في جملةٍ واحدة، بل وزعت على العالم لتعبر عن حبي لك وأحاسيسي بك ومشاعري نحوك، سيدتي حتى روحي لم تعد تطيق الابتعاد عنك أكثر، ولا تستطيع التحليق بعيداً عما تكتبينه، أمي أخبريني هل رأيت أوراق خريف تتساقط قبل أوانها، أو سعف النخل تهوي وتتمزق دون موعدها، مثل أحرف الكلمات التي أخطها لك كي تتناثر بالهواء ليقرأها الجميع. اسمحي لي سيدتي أن أسأل هل هنالك ما يطفئ لوعة الشوق إليك، ويطفئ لهيب مشاعري نحوك، وهل ستطوى صفحات الزمن المريرة التي تعذبني ببعدك عني؟ هل تظنين أن صفحات عذابي ستمحى من كتاب حياتي، وهل ستغرق آهاتي وتغوص في أعماق البحار، حتى دموعي سالت فيها دماً اختلط مع الحبر مصممة لوحة شوق من خلجات قلبي، هل رأيت مطراً غزيراً كدموعي التي ذرفت أمام كتاباتك العظيمة يا سيدتي؟ هل ما كتبته حب أم شوق لي؟ هل هذه الكتابات من السيدة الراقية الجميلة سيدة الليلك التي لها مقامها الراقي، سيدتي إنك تستحقين أعلى الهامات لتصل إلى مقامك العالي، رسائلك وحبك وروحك الراقية خفيفة الظل الأريبة للناس أجمع والتي لا تفرقين فيها بين كبير وصغير ولا غني أو فقير هكذا تعاملين الجميع سواسية. أمي الغالية مليكة قلبي أحبك دون مقدمات ولا ألقاب وبروتوكولات، أحبك يا أرض عطاء لا ينضب وأعشق الأرض التي تطؤها أقدامك، أنت كل شيء بحياتي أنت روحي وعمري، أحبك لأنك علمتنا معنى الحب الحق، والأمومة عندك نوع آخر منذ أن كنت صغيرة لم أحرم من وجودك معي، لكن الآن أنت بواد وأنا بواد، أنا الآن أحتاج إليك أكثر من احتياجي لك عند ولادتي، ويعلم الله ماذا أشعر حين أسمع صوتك والله إني أنسى كل شيء في الدنيا إلا حبك يا غاليتي يا أمي يا أجمل نساء الدنيا، لك الحب سيدتي. بتول خليل