الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

مصير اليمن .. إلى أين؟

التطورات في اليمن وصلت إلى ذروتها، تقدم الحوثيون وسيطرتهم بشكل مفاجئ وجريء يعكس مدى الخلل الذي حصل بين صفوف الجيش وغالبية القبائل ذات النفوذ المتعدد، ومن ثم سيطر الحوثيون من دون أي مقاومة تُذكر. لا شك أنه توجد قوى خارجية هي من أسهمت بتدهور الوضع في اليمن وجعله أداة بأيدي الحوثيين. ومن الواضح أن الأمر له علاقة تحالف بقوى داخلية ساعدت الحوثيين على السيطرة بهذا الشكل السريع. لعب الحوثيون دور «الإصلاح» ونادوا به، حيث يعتبر الوَتر ذا النغمة الرنّانة الذي يبحث عنه جميع اليمنيين، علموا أن اليمن يحتاج لمثل هذا فرفعوا شعاراتهم منادين بالحرية والعدالة، فهم أهل دهاء يعلمون أن الزمن لا يحتاج إلا للحرية القابعة تحت مظلّة الأمن لذا هم عرضوا الشراكة، ولكن شراكة القوي مع الضعيف لا تنجح إلا بتسلّط الأقوى. يهمني كثيراً مصير اليمن .. إلى أين؟ لا شك أنها ولادة يمن جديد وسلطة مختلفة ونظام جديد سينضم إلى سورية والعراق، وجميعهم يرسمون ملامح عالم عربي جديد. فالحوثيون لم ينزعوا الرئيس فور سيطرتهم، بل عقدوا الشراكة ليحكموا اليمن باسمه دون الدخول في حرب ضروس تأكل الأخضر واليابس مستغلين توقيعه في قرارات وتعيين وزراء من أبناء جلدتهم، هم يدركون خطورة الحرب مع اليمن لذا الحيلة هي سيدة الموقف. حمى الله بلاد الخليج من كل مكروه .. وحمى الله ولاة أمرها ورجالها وجعلهم ذخراً للإسلام والمسلمين.
#بلا_حدود