الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

هي أمنيتي .. ولا شيء مستحيل

كل منا لديه أمنية ويتمنى تحقيق أمنيته عاجلاً وآجلاً، أمنيتي هي إتقان الإنجليزية وفهمها بسلاسة، ومن الضروري أن أتحدى سابع المستحيلات لتحسين لغتي الإنجليزية، لذا لا بد أن أؤمن بمفهوم العزيمة والإرادة. لا أخفي عليكم، أشعر في بعض الأحيان بإحباط يلازمني منذ كنت طالباً في المدرسة، ويعود سبب تدني مستواي في اللغة الإنجليزية لعدم تقبلي لها كمادة دراسية، ولم أعطِ لها حق الأهمية منذ صغري ولم يكن بيني وبينها علاقة ودية حميمة، بالرغم من أن جميع معلمي اللغة الإنجليزية الذين تلقيت الدروس على أيديهم كانوا يقومون بشرح المادة ويبسطونها لأجل أن يتقبلها الطالب، ويتعلمها بطريقة مبسطة، وأعترف أن التقصير كان مني. تعلمت من اللغة الإنجليزية القليل خلال مراحلي الدراسية، فأنا الآن لا أجيد القراءة ولا الكتابة ولم أستوعب قط قواعدها إضافة إلى أني لم أتمكن من المحادثة بالمستوى الجيد. شعرت بالندم لأن قطار التعليم فاتني .. تدني مستواي في اللغة الإنجليزية حرمني من دراستي الجامعية في بعض التخصصات التي كنت أرغب في دراستها، وأحجمت عندما عرفت أن أغلب تلك التخصصات تكون مساقاتها باللغة الإنجليزية. تراجعت إلى الخلف باحثاً عن تخصص تكثر فيه المساقات العربية؛ لأتمكن من اجتياز التخصص بتفوق، أصبت أيضاً بخيبة أمل .. لا أستطيع النسيان عندما حرمتني الإنجليزية من وظائف كنت أحلم أن أعمل بها، حيث إن من شروط قبول هذه الوظائف إجادة اللغة الإنجليزية بالمحادثة والقراءة والكتابة. منذ بعض أشهر صادفني موقف لا أستطيع نسيانه .. كنت في طريقي إلى عملي فاستوقفني رجل آسيوي .. ومن ملامح وجهه التائه عرفت أنه قد ضل طريقه. سألني بالإنجليزية أريد الذهاب إلى مدينة الشارقة هل من مخرج قريب ترشدني إليه؟ نظرت إلى وجهه وسألته أول سؤال هل تتحدث العربية؟ فرد علي قائلاً إنه لا يعرفها مطلقاً .. حاولت أن أستخدم لغة الإشارة لعل وعسى أن أستطيع إرشاده، وبعد ثوان معدودة من الإرشاد شكرني وذهب، أعتقد أنه لم يفهم مني إشارة واحدة ترشده إلى الطريق الصحيح .. ساعتها شعرت بالحزن عليه، لو كنت أجيد المحادثة بالإنجليزية لتمكنت من إرشاده إلى الطريق الذي يريده. مازالت الفرصة متاحة أمامي لتحسين لغتي الإنجليزية، فلا يوجد شيء مستحيل أو حاجز يعيق إرادتي وعزيمتي، هناك أكثر من وسيلة تساعدني على أن أتعلم الإنجليزية، حيث توجد معاهد ومراكز كثيرة في إمارات الدولة متخصصة في تعليم الإنجليزية لغير الناطقين بها، إضافة إلى أن التكنولوجيا أخذت حظ نصيب الأسد في التطبيقات الذكية التي تساعد على التعلم بطريقة مسلية وممتعة، أو عن طريق الممارسة، بالتحدث مع أفراد من متقني اللغة بشكل جيد، وأتمنى من الله عز وجل أن يحقق أمنيتي وأكون من البارعين في اللغة الإنجليزية.
#بلا_حدود