الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

ولِمَ لا؟

ولِمَ لا وهم يضحون من أجله بكل غال ونفيس؟! ولم لا وكل شيء عندهم في سبيله رخيص؟! ولم لا وهم عيون ساهرة على كل الحدود؟ ولم لا وهم ليسوا جنوداً فحسب في الذود عنه بل هم أقوى من الأسود؟ إنهم حماة الوطن، إنهم من يقدمون أرواحهم فداء عنه بلا مقابل أو ثمن، إنهم ممن صدق فيهم قول الرسول صلوات الله عليه وسلامه (عينان لا تمسهما النار: عين بكت من خشية الله، وعين باتت ساهرة في سبيل الله). إنهم رجال القوات المسلحة، رجال دولة الإمارات العربية المتحدة، ممن لهم باع ودور عظيم في الحفاظ على هذا الوطن وعلى مكتسباته وإنجازاته التي تحققت منذ قيام الاتحاد على يد المغفور له بإذن الله سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وما زالت مستمرة في عهد سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله ورعاه. ولم تكن المبادرة التي أطلقها سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في يوم الاحتفال بيوم توليه حكم إمارة دبي في الرابع من يناير من كل عام بأن يخصص هذا اليوم للاحتفال والاحتفاء والتقدير والتكريم لرجال القوات المسلحة شيئاً عجيباً من رجل تعودنا منه الاعتزاز والفخر بكل من له دور في الحفاظ على هذا الوطن العظيم. ولكم رأينا مدى التجاوب الكبير والتفاعل من مختلف فئات الشعب كباراً وصغاراً .. رجالاً ونساء مع مبادرة سموه عبر وسائل الإعلام والتواصل المختلفة، كل يعبر عن اعتزازه وفخره وحبه لرجال القوات المسلحة بطريقته الخاصة. ولا ننسى الدور الجلي والعظيم والكبير لسمو الشيخ محمد بن زايد في تطوير ودعم القوات المسلحة الإماراتية حتى أصبحت تمتلك أحدث الأسلحة والأجهزة والمعدات العسكرية، والسعي الدائم على تقويتها وجعلها على أهبة الاستعداد وأعلى مستويات الجاهزية في أي وقت، وذلك من خلال المناورات العسكرية المشتركة مع الدول الشقيقة والصديقة من فترة لأخرى. ولو تطرقنا إلى دور القوات المسلحة الإماراتية، فدورها وسجلها حافل وناصع كالبياض، وما سنذكره هنا ما هو إلا على سبيل المثال وليس الحصر، فلا ننسى دورها في حرب تحرير الكويت، والمشاركة في حفظ الأمن في البوسنة والهرسك، وإعادة إعمار لبنان وحماية المبادرات الإنسانية، وتوفير الأمن والاستقرار للمجتمعات المحلية كما حدث في أفغانستان والكثير والكثير. وختاماً .. فيا شباب الوطن ويا عماده لا تنسوا دوركم المهم في الحفاظ على هذا الوطن الغالي على القلوب، فكل منكم له دور لا يقل أهمية عن دور رجال القوات المسلحة، فلتعملوا وتُجدوا وتجتهدوا ولا تتكاسلوا أو تتخاذلوا، فهذا الوطن يستحق منا التضحية والفداء .. كل في موقعه، حفظ الله هذا الوطن.
#بلا_حدود