الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

أمامك

أمامك ملعب أخضر وطفل يلعب الكرة ومعطف من قطيعك الأشقر امرأة تقطع البامياء أمام عتبة البيت وتسخر من خيوط الزمن الجاف أمامك مومياء تحتفظ بها في زجاج قلبك تخاف أن يفتتها الهواء النقي كانت النار نظيفة الثياب من أين كل هذا السواد على قدورنا النحاسية؟ أمامك قطيع من الخنازير وسماء طويلة العنق لا يهمها أي ثياب تلبس لماذا لا تفتح شرفاتنا قمصانها للشمس وحدها للريح والعابرين أمامك سنابل شقراء طويلة للهارب من سر قديم ورجل يحمل الخبز لأطفاله مسرعاً يمضي رائحة الخبز توزع الجوع على الطريق لماذا لا تفتح الشموع عينيها حين ترى طاولاتنا تحترق؟ أمامك غيوم تغتصب الشمس الخجولة والرعد آلام المخاض أما المطر طفل يكبر بسرعة أيها البابونج البري كيف اقتلعوك لتصبح قالب صابون على رف دكان! أمامك فتاة بدون مكياج كما القرية كانت المدينة بخير بدون أضواء تكشف وجهها لذا غرفتك مظلمة لا شيء يدعو للضوء غرفة بحجم جبّانة المدينة! أمامك كل ما يؤلمك بسيطاً كمشاكل الفقراء تلبس معطفاً من فرو ثعلب دق عنق دجاجات قريتنا تبحثُ عن الصياد كأن كل ما أمامك لم يكن يوماً وراءك
#بلا_حدود