الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

قانون الجذب الفكري

هل سبق أن تمنيت شيئاً ثم فكرت فيه بقوة، وبعد مدة وجدت أمنيتك تتحقق أمام عينيك كما تخيلتها أنت أو ربما أفضل؟ لا تستغرب من هذا الأمر، فجميعنا يحدث معنا الشيء نفسه، إلا أننا لا نستطيع جميعنا إدراك مغزى أو كيفية حدوثه. إنه بكل بساطة ما يعرف بقانون الجذب. ينص قانون الجذب الفكري على أن مجريات حياتنا اليومية أو ما توصلنا إليه إلى الآن هو نتاج لأفكارنا في الماضي، وأن أفكارنا الحالية هي التي تصنع مستقبلنا، بالأحرى يقول القانون إن قوة أفكار المرء لها خاصية جذب كبيرة جداً، فكلما فكرت في أشياء أو مواقف إيجابية اجتذبتها إليك، وكلما فكرت أو حلمت أو تمنيت وتخيلت كل شيء جميلاً وجيداً ورائعاً تريد أن تصبح عليه أو تقتنيه في حياتك، فإن قوة هذا الأفكار الصادرة من العقل البشري تجتذب إليها كل ما يتمناه المرء. قانون الجذب كما لو كان مرآة تضعها قبالتك، ترى فيها نفسك، مرآة صادقة لا ولن تكذب عليك حتى في أدق الأمور التي قد لا تنتبه إليها أنت بنفسك، فهي تعكس كل ملامحك بكل صدق وأمانة، فتنطلق من نفسك لتصنع نفسك. كل الأمور التي تعيشها الآن من حزن أو سعادة، فأنت من صنعتها في الماضي، وكل الأمور الحياتية التي ستعيشها مستقبلاً سواء كانت سعيدة أو بائسة فأنت المسؤول عنها تماماً. حياتك كعجين تعجنه بيدك لتخرج منه ما تشاء. نتيجة ما تعيشه اليوم هو إسقاط مطلق لمسار حياتك بالأمس، وما ستعيشه من حزن أو فرح في الغد هو بكل بساطة ما تصنعه أنت اليوم. قانون الجذب الفكري ليس بجديد وليس من معطيات القرن الـ 21، ولكنه قانون قديم قدم الحضارة نفسها، إذ إن المصريين القدماء اعتقدوا وجود هذا القانون واستعملوه في حياتهم اليومية، وتبعهم اليونانيون القدماء عامة، ونسي العالم شأن هذا القانون لفترة طويلة حتى أواسط القرن العشرين، حين بدأ علم البرمجة اللغوية العصبية يشق طريقه إلى العالم، ويصبح علماً معترفاً به، بدأ علماء هذا العلم بإحياء هذا القانون من جديد، وهم يصرون على أن جميع من أنجزوا شيئاً مهماً في حياتهم أو بلغوا مستويات عالية من النجاح في الحياة قد طبقوا هذا القانون في حياتهم بشكل أو بآخر. تذكر دوماً، كل ما حدث لحياتك هو نتاج أفكارك وتصوراتك، فركز على ما تفكر فيه، ادعُ وأنت تأمل أن الله لن يخذلك وسيحقق مرادك، وسيوفر فرصاً لما تريده أنت وأصدقاؤك .. هم نتاج جذبك، فركز في اختيار أصدقائك ومن يعينوك على دنياك ودينك. الحياة مبنية على قوانين كونية كثيرة كلها تدور لمصلحتنا إذا أحسنّا الظن بالله تعالى، تأكد أنه لا مستحيل في هذه الدنيا، فالله تعالى على كل شيء قدير.
#بلا_حدود