الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

رمز الحنان

الأم هي رمز الحنان والعطف في كل زمان ومكان، وهي التي تمنحنا الأمن والأمان، هي الحضن الدافئ، وهي الشعاع الذي يمنحنا العطف والحنان والأمل والصبر، تسمع همومنا، وتحل مشاكلنا. كم عانت من أجلنا، وتحملت الصعاب، وسهرت على راحتنا، بداية من فترة الحمل إلى فترة الرضاع إلى أن نكبر ونصير رجالاً. تضحي بلا مقابل ولا تنتظر أي شيء. ورغم صغر حروف كلمة الأم إلا أنها تحمل الكثير من معاني الحب والعطاء والتضحية والحنان. هي الصدر الحنون الذي تلقي عليه رأسك وتشكو إليه همومك ومتاعبك. لذا مهما حاولنا أن نقدم لها لا نستطيع أن نرد لها الجميل. الأم هي العون وهي السند في الحياة، الإنسانة الوحيدة التي تعطي بلا مقابل، وتتمنى أن يكون أولادها أفضل منها. تظل طوال الحياة تحنو على أولادها مهما كبروا وحتى بعد أن يتزوجوا. إن معنى الأم الذي يجهله الكثير قد لخصه القرآن الكريم في أمر ونهي، فأمر بالإحسان إلى الوالدين ونهى عن أبسط أنواع العقوق وهي كلمة أف. ليس هذا فحسب بل جعل الله الجنة تحت أقدام الأمهات، دليلاً على عظم مكانة الأم، ودورها في توطيد دعائم الأسرة. فالأم نصف المجتمع، هي التي تعطي الحنان والحب والعطف، هي المشاعر الصافية، هي العطاء المجرد، هي التضحية الخالصة. كم سهرت من ليالٍ، وكم تحملت من مشاق، وكم واجهت من صعاب بدون أن تشكو أو تكل. فطرة فطرها الله عليها أن تتحمل وتصبر وترعى وتعطف وتحنو، حتى لو قابل الأولاد والأبناء ذلك بجحود ونكران، تسامح مهما حدث تحنو رغم القسوة، تعطف رغم تبلد المشاعر من الأبناء. لو تكلمنا في مجلدات عن الأم لا نستطيع أن نفيها حقها. لذا يجب أن نعطف علي الوالدين عموماً في الكبر، والأم خصوصاً ونحاول أن نرد بعض من جميلهما. ونسهر علي راحتهما في الكبر. ومن الأشياء المحزنة هذه الأيام أن نجد بعض الأبناء يضع أمه أو أباه في دار المسنين بدعوى أنه مشغول ووقته لا يسمح، والله هذا عقوق بيِّن وواضح، واعلم يا من تفعل هذا أن ابنك سيفعله معك لأنه بالكيل الذي تكيل به تكتال، ولذا ذكر القرآن بر الوالدين بعد عدم الإشراك بالله. والأحاديث النبوية جاءت كلها في هذا السياق لتأكيد مكانة الأم. ومن أجمل وأروع ما قيل عن الأم تلك الكلمات الرائعة والبليغة، إنها كلمات توزن بالذهب، كلمات باهرة. قال (إبراهام لنكولن) إن أفضل كتاب قرأته هو أمي. وقال (شكسبير) إنه لا توجد وسادة في العالم أنعم من حضن الأم. فالأم هي أقدس معاني الإنسانية وسر الحياة. ويجب ونحن نحتفل في هذا الشهر بعيد الأم أن نتذكر عطاء الأم ليس فقط في عيدها بل طوال الحياة.
#بلا_حدود