الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

كيف تصمم إعلانات تزيد المبيعات (3 ــــ 3)

26 ـ العنوان ذو المنافع عناوين الإعلانات المنشورة التي تقدم الوعد بالمنافع، جراء استخدام المنتج المعلن عنه تبيع أكثر من غيرها. 27 ـ العناوين والأخبار المرة تلو المرة، أثبتت تجاربنا أن دمج الأخبار الحالية مع عناوين الإعلانات تحقق مبيعات أكثر، ذلك لأن المستهلك يبحث دائماً عن المنتجات الجديدة أو التحسينات الجديدة المدخلة على منتجات قديمة، أو طرق جديدة لاستخدام منتجات حالية. هذه يسمونها الإعلانات المعلوماتية Informative advertising 28 ـ عناوين بسيطة على عنوان الإعلان أن يكون بسيطاً سهلاً بدون أية تعقيدات أو تشفير، ذلك لأن القارئ لن يضيع وقته لفك شفرة أو إزالة إبهام أو كشف غموض العنوان. 29 ـ كم كلمة تضعها في العنوان؟ كشفت التجارب أن العنوان الأطول من 10 كلمات يبيع أكثر من العناوين الأقصر من عشر كلمات. كذلك كشفت أن العنوان المكون من 8ـ10 كلمات هو الأسهل في التذكر، مثل إعلاننا الذي قال: عند سرعة 60 ميلاً في الساعة، يكون أكبر مصدر للضوضاء داخل سيارة رولز ـ رويس الجديدة هو ساعتها الكهربائية. 30 ـ العناوين المحلية عندما تريد من إعلان أن يكون مخصصاً لمدينة بعينها، من الأفضل أن تذكر اسم هذه المدينة في عنوان الإعلان. 31 ـ اختر الفئة المستهدفة من المستهلكين عندما تعلن عن منتج تستخدمه فئة من الناس، فمن المفيد أن تذكر هذه الفئة في العنوان، فلو كنت تبيع منتجاً للأمهات فيجب أن تذكرهن في العنوان. 32 ـ نعم .. الناس تقرأ الإعلانات الطويلة نعم، عدد من يقرأون الإعلان يهوي بشدة بعد أول 50 كلمة، لكن هذا المعدل يبقى ثابتاً تقريباً بعد أول 50 وحتى 500 كلمة. هذه النصائح التي تقرأها الآن تمتد عبر 1909 كلمات (في النسخة الإنجليزية)، ورغم ذلك أنت قرأت حتى هذا الحد. 33 ـ القصة والصورة لها وقْع أفضل استخدام الإعلانات المصورة يعطي نتائج أفضل، وكذلك استخدام أسلوب القصص والحكايات، فالقارئ يرى الصورة ثم يقف ليسأل ما وراءها، فيجد الكلمات أسفل منها فيقرأها ليعرف المزيد من المعلومات. كلما كانت الصورة مثيرة للفضول، زاد عدد قراء الإعلان. 34 ـ قبل وبعد الإعلانات التي تظهر الحال قبل وبعد استخدام المنتج تعطي نتائج أفضل بقليل عن المعتاد. الإعلانات التي تظهر نقيضين عادة ما تعطي نتائج جيدة. 35 ـ الصور الواقعية مقابل الرسومات بالتجربة وجدت وكالتنا أن استخدام الصور الطبيعية يعطي نتائج أفضل من الرسومات اليدوية، ذلك لأن الصور تجذب المزيد من القراء، ذات مصداقية أكبر، يسهل تذكرها، وتبيع المزيد من المنتجات. 36 ـ استخدم عناوين تشرح الصور عدد من يقرأون عناوين الصور هو ضعف من يقرأون كلمات الإعلان، ولذا لا تستخدم صورة في إعلان دون أن تشرح هدفك من ذلك. هذا الشرح يجب أن يكون بدوره يعلن عن المنتج، وأن يذكر اسم المنتج والوعد الذي يقدمه. 37 ـ تنسيق تحريري الإعلان الذي يشبه تنسيق صفحات المجلات أو الجرائد، يحقق نتائج أكبر من التنسيق الخاص. عدد قراء مثل هذه الإعلانات يكون أكبر من غيرها. 38 ـ كرر الإعلانات الفائزة الكثير من الإعلانات الممتازة تم وقف نشرها قبل أن تحقق أكبر عائد لها. عدد من يقرأون الإعلان يزيد بتكرار الإعلان، حتى خمس مرات من التكرار. وهنا حيث انتهى الإعلان، مع خاتمة أكدت على خبرة (وكالة أوجيلفي وماذر الإعلانية)، وكيف أنها تملك المزيد من الخبرات وغير ذلك من كلام التسويق. السؤال الآن، ما فائدة مقالة مثل هذه، وهل سيستفيد منها قارئ مدونة شبايك؟ حسناً، أنا هنا في المدونة أركز على دعوة القارئ لبدء نشاطه الخاص، ويحضرني هنا مقولة شهيرة سبق وذكرتها وهي: Without promotion, something terrible happens — nothing! -P. T. BARNUM بدون تسويق ودعاية، يحدث شيء فظيع: لا شيء! ـ ف. ت. بارنيوم الآن، هذا النشاط التجاري، بدون أي إعلان، من سيعرف عنه ومن سيأتي ليشتري منه؟ أي إن أول خطوات المشروع التجاري سيكون من ضمنها الإعلان عن هذا المشروع، وهذه المقالة تحاول مساعدة من يمر حالياً بهذه المرحلة. أي نشاط تجاري لن يستغني عن الإعلان عن نشاطه، ولذا فالإعلانات فن يجب تعلمه وإتقانه وممارسته، من الجميع. لعل السؤال التالي سيكون، هذه مقالة قديمة أكل عليها الدهر وشرب. ربما كان ذلك صحيحاً، لكن بعض المعلومات تتقادم، وبعضها يتقادم ثم يعود من جديد ليكون صالحاً، ولعل الضعف الحالي في مردود الإعلانات العربية المنشورة يكون علاجه في العودة للأصول القديمة، أو في إعادة اكتشاف القديم، وإعادة تقديمه بشكل عصري. أجد أنه من المستحيل ألا تخرج بفائدة واحدة لعملك من قراءة هذه القائمة، وحتماً سيوافقني القراء بترك تعليقات من واقع تجاربهم. ـ مدونة: شبايك https://www.shabayek.com/blog
#بلا_حدود