الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

حذار من الجفاف

استعد المسلمون في أصقاع الأرض كافة لاستقبال شهر رمضان المبارك وهم في غاية السعادة لتأدية فروض العبادة والطاعة والتزود ببركات هذا الشهر الفضيل، شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار. ولا يخفى على الجميع أن قدوم شهر رمضان المبارك لهذا العام يأتي في عز الصيف، وأيامه ستكون الأطول على مدار ثلاثة عقود ونيف، إضافة إلى شدة الحر في وهج الظهيرة. وحيث إن الإمارات العربية المتحدة هي بلد العمل والإنتاج إضافة إلى تمسكها بشعائر الدين الإسلامي الحنيف والتأكيد على الهوية الإسلامية للدولة وتطبيق شعائرها، وبالوقت نفسه المحافظة على حسن سير العمل والبناء وعدم الإهمال بتنفيذه. من أجل ذلك أصدر وزير العمل صقر بن غباش سعيد غباش قراراً بشأن تحديد ساعات العمل خلال فترة الصيف، وأخذ استراحة من الساعة الثانية عشرة والنصف وحتى الساعة الثالثة ظهراً اعتباراً من منتصف هذا الشهر وحتى منتصف شهر سبتمبر، كما اشترط القانون على صاحب العمل الالتزام بتوفير الإسعافات الأولية في موقع العمل ووسائل التبريد الصناعية المناسبة والمظلات الواقية من أشعة الشمس المباشرة. ولا بد من التذكير بأن العطش الشديد من الممكن أن يؤدي إلى الجفاف، بحيث يحدث الجفاف عندما يفقد الجسم كميات كبيرة من الماء والأملاح تزيد عما يتم تعويضه نتيجة الصيام. وتشتمل أعراض الجفاف على ما يلي: ـ تحول لون البول إلى أصفر غامق معتم أو بني. ـ جفاف الأغشية المخاطية، حيث يقل اللعاب والدموع. ـ الشعور بالإغماء، إلا أن هذا الشعور يتحسن عند الاستلقاء. عند الشعور بمثل هذه الأعراض يجب التوقف عن العمل واللجوء إلى مكان بارد مظلل حتى الشعور بالراحة وتلاشي تلك الأعراض. إن الله سبحانه وتعالى إذ يأمرنا بالصيام فهو يدعونا في الوقت نفسه إلى عدم تعريض أنفسنا أو التسبب في الأذية لنفسنا أو لغيرنا في حال الإعياء الشديد وفقد القدرة على التركيز خصوصاً أولئك الذين يقودون المركبات على الطرقات أو الذين يؤدون أعمالاً مرهقة تحت أشعة الشمس المباشرة. أما الجفاف الشديد، فهو يعتبر حالة خطرة تهدد حياة الشخص، لذلك، فإن الإصابة بأي من الأعراض التالية تتطلب تدخلاً طبياً فورياً: ـ التغير في الحالة العقلية أو الشعور بالقلق الشديد. ـ الشعور بالإغماء الذي لا يزول عند الاستلقاء. ـ تسارع النبض وضعفه وفقدان الوعي. ويعتبر الصائم في هذه الحالة مريضاً، يجوز له أن يفطر ويعوض صيامه في أيام أخرى كما أمرنا الله في كتابه العزيز. أعاده الله على الأمة العربية والإسلامية باليمن والخير والبركات وكل عام والجميع بألف خير.
#بلا_حدود