الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

أعذار واهية

أعذار واهية تلك التي يسوقها الرجل من أجل إقامة علاقات آثمة خارج نطاق الزواج، فكما تدين تدان .. اعلم أيها الرجل المخطئ أن عجلة الزمن تدور رحاها .. وأن الدور آت إليك لا محالة. فكم من امرأة في هذا الزمن تشكو الحال من انصراف زوجها عنها سواء بالتجارة أو في اتباع شهواته مع امرأة خارج نطاق الزواج، فإذا ما سألته عن دوافع ذلك تجده يلقي اللوم على زوجته المسكينة التي لا تقصر معه في أي كان. اعلم أيها الزوج المسكين أنه إذا غابت عينا زوجتك فإن الله يراقبك، فهل استحيت من زوجتك ولم تستح من العزيز الجبار. يقال إن شاعراً من العصر الأموي أراد أن يراود امرأة عفيفة وشريفة عن نفسها فامتنعت فهددها بقصيدة يهجوها ويفضحها، فماذا فعلت المرأة؟ لقد استغاثت بامرأة الشاعر فأخبرتها بما حدث مع زوجها، ولقد أشارت زوجة الشاعر للمرأة أن تواعده ليلاً وأن تخبرها، ففعلت المرأة وجاءت زوجة الشاعر ودخلت السرير مع المرأة، وعندما دخل الشاعر البيت أمرت زوجته الجارية أن تطفئ السراج ففعلت، ثم غادرت المرأة السرير فتبعها الشاعر ثم انسلت خلف السرير وبقيت زوجته فيه وهو لا يشك بأنها صاحبته، وعندما فرغ قالت له زوجته يا عدو الله يا فاسق .. عرفها من صوتها وعلم أنه قد خدع، فقال لها ما أطيبك حراماً وما أرداك حلالاً. اعلم أيها الزوج الغافل بأن حبل الكذب قصير وأن لذة المعصية زائلة وما عند الله خير من الدنيا وما فيها.
#بلا_حدود