الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

اﻷهلي .. ذهب صنع في الإمارات

اختار حفلُ جوائز الآسيوي أحمد خليل لاعب الأهلي لاعباً ذهبياً للعام، واختار نادي الأهلي نادياً فضياً للعام .. واختار مهدي علي أحد رموز الأهلي لاعباً ومدرباً له ولليث الأبيض مدرباً برونزياً للعام .. فهل هناك أفضل من عنوان الأهلي الذهبي؟ ولا شك في أن الاختيارات أعلاه لم تأت لجهود فردية للمرشحين الثلاثة خليل ومدربه مهدي ونادي الأهلي مربي الشخصيتين؛ ولكن لامتداد تأثير هذه الجهود على العمل الكروي برمته، صار خليل تحت إمرة مدربه مهدي في صفوف الليث الأبيض وهو عامل من مجموعة عوامل التألق، كما غدا نادي الأهلي رافداً أساسياً للفريق القومي الإماراتي باللاعبين المميزين الذين يشغلون المراكز المهمة وحاز على شعبية عالية في المواسم القليلة الماضية، وتحديداً مذ تولي سعيد النابودة مقاليد الإدارة. فأضحى مهدي علي علامة مسجلة شأنها شأن العلامات التجارية الرياضية، وذلك لكونه استطاع هندسة ما عجز عنه كبار المدربين وحقق ما عجزت عنه كبريات المدارس، ليرسخ لمدرسته الخاصة، وبفضل هؤلاء المرشحين الثلاثة أصبح الأبيض ضمن أفضل 70 فلسفة كرة قدم على لائحة فيفا. ختاماً لا بد من الإشارة إلى عاملين أساسيين للنجاح.. وأشار إليها في حديثه المقتضب عشية مباراة غوانغزو في الصين سعيد النابودة، وهذان العاملان يمثلان قيماً للعمل الرياضي: 1- التعبير بالشكر لحكام الوطن في كل حين. 2- التعبير بالشكر لله تعالى أياً كانت النتائج. وفي الثانية تعبير عن البساطة والقناعة والرضا بعد تقديم أقصى ما يستطيع الرياضي تقديمه، وفي الأولى عدم إهمال أخذ النصح من أهل الرأي والمشورة والخبرة لأهمية ذلك، فتحية خالصة للرسائل البسيطة لقادتنا وتحية حارة للخارطة الاستراتيجية الجديدة المقدمة من حفل نيودلهي إلى عملنا الكروي وأجهزته المختلفة .. وتحيات وأمنيات بالنجاح لسعيد النابودة لقيامه بدور إيصال قيم قادتنا إلى القارة الصفراء عبر الرياضة ونادي الأهلي.
#بلا_حدود