الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

عندما كنت صغيراً

ما زلت أذكر بيتنا القديم، وحياتنا في الثمانينات، لا تلمني إن عدت إلى الماضي، كلما تقدم بي العمر زادت هموم الدنيا، وتذكر الماضي مهرب منها، ولو كان مؤقتاً، أذكر كيف كنت أجلس في الباحة الخلفية لمنزلنا، هناك التراب الأبيض والنخيل وشجرتا السدر، وبينهما صنع إخواني أرجوحة من الحبال، هناك أنواع من المخلوقات في وقت كان يسمح للناس أن يربوها في منازلهم، الأغنام والدجاج والبط والحمام، وخلف منزلنا هناك باحة خلفية لمنزل الجيران، حيث كانوا يربون البقر هناك. أذكر جيداً هذا المكان لأن أسعد أوقاتي كنت أقضيها هناك وحدي، أنظر في كل هذه الأشياء وأنا جالس في مكاني، وأستغرب هذا العالم الصغير الكبير، كنت ربما في الرابعة من عمري في ذلك الوقت، ويبدو أنني كنت أحب الحياة البسيطة منذ ذلك الوقت، وإن لم أكن أدرك ذلك. بعد سنوات وبعد أن بدأت المدرسة، أذكر صباح يوم كنت فيه أفكر في مستقبلي، ما الذي أريده؟ فكرت طويلاً في الأمر في ذلك الصباح، أذكر حماس الطلاب في الفصل، ورغبة أحدهم أن يكون طبيباً، والآخر يريد أن يكون مهندساً، فماذا أريد أن أكون؟ الإجابة الوحيدة التي وجدتها أنني لا أريد أن أكون أي شيء، أريد فقط حياة بسيطة، هذا ما كنت أريده، وما زلت حتى اليوم، لكن الحياة البسيطة ليست سهلة المنال.
#بلا_حدود